تسجيل 107 حالة وفاة بكورونا في شبوة وسلطات الإخوان تتجاهل

عدن ـ نافذة اليمن 

تواصل السلطات المحلية والصحية في محافظة شبوة الخاضعة لسيطرة الإخوان تجاهل النداءات التي تطلقها الكوادر الطبية في المحافظة في ظل إرتفاع عدد الإصابات والوفيات بالأوبئة والفيروسات القاتلة.

وبحسب المصادر الصحية في شبوة أن عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا بالمحافظة في تزايد ، موضحا أن الفرق الطبية سجلت حتى اللحظة منذ تفشي الموجة الثانية  797 حالة منها 316 حالة مؤكدة.

وأوضحت أن عدد الوفيات المشتبهه بلغت 107 حالات وعدد الوفيات المؤكدة 59 حالة وفاة .

ورغم تدشين السلطات الصحية في شبوة الحملة الوقائية للتحصين ضد كوفيد 19 الاسبوع الماضي إلا أن هناك عزوف من أخذ اللقاحات لأسباب متعددة بينها بث الشائعات والشويش على الحملة.

وبحسب المصادر أن نحو 440 شخصا أخذو اللقاحات فقط بما نسبته 22% من إجمالي المستهدفين خلال المرحلة الأولى من هذه العملية في مديرية عتق وحدها وهو  ما يؤكد أن هناك محاولة لإفشال هذه الحملة من قبل جهات مرتبطة بالإخوان داخل المحافظة على حد تعبير أحد العاملين في الحملة.

وأشارت المصادر إلى أن معظم مستشفيات شبوة أطلقت نداءات استغاثة إلى السلطات الإخوانية بشأن تعزيز جهودها ورفدها بالمعدات والمستلزمات الصحية الوقائية لمواجهة تفشي الفيروسات والأوبئة القاتلة ، إلا أن تلك السلطات تتجاهل تلك المناشدات بصورة مريبة تدعو للتساؤل خصوصا مع تصاعد الحالات المصابة والوفيات داخل المحافظة.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .