الشيوخ الأمريكي يحث الرئيس بايدن على دعم مؤتمر جديد للمانحين حول اليمن‎

نافذة اليمن - عدن

 

حثت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري وزارة الخارجية، يوم الثلاثاء، على دفع المانحين الدوليين لسد نقص يبلغ 2.5 مليار دولار في المساعدات للتخفيف من الأزمة الإنسانية في اليمن.

وأكدت هذه الخطوة القلق المستمر في الكونجرس بشأن آثار الحرب الدائرة هناك.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ في رسالة إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن، واطلعت عليها رويترز: ”اليوم، يعيش ما يقرب من 50000 شخص في اليمن في ظروف شبيهة بالمجاعة، كما أن هناك خمسة ملايين آخرين على بعد خطوة واحدة من ذلك. على عكس عام 2018، فقد تقاعس المجتمع الدولي حتى الآن في الغالب عن التصدي للتحدي وتوفير التمويل القوي اللازم لتفادي هذه الكارثة“.

وأشارت الرسالة من الديمقراطيين كريس مورفي وجين شاهين، والجمهوريين تود يونج وجيف موران، إلى أن ”مناشدة الأمم المتحدة لتقديم 3.4 مليار دولار في 2020 لم تتم تلبية سوى 50% منها فقط، ولم تتم تلبية مناشدتها لتقديم 4.2 مليار دولار إلا بنسبة 87% في 2019. وفي هذا العام لم يتم الوفاء إلا بنحو 34% فقط من مناشدة الأمم المتحدة“.

وحث أعضاء مجلس الشيوخ بلينكن على حشد المانحين الرئيسيين، وأشاروا إلى أن سويسرا والسويد، اللتين تقودان جهود جمع التبرعات لليمن، دعتا إلى عقد مؤتمر آخر.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .