جريمة شنيعة في صنعاء ضحيتها طالب في كلية الحقوق والجاني سلطات الأمر الواقع

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

شهدت العاصمة صنعاء جريمة بشعة وذلك في إطار الجرائم الإنتهاكات الواسعة التي تشهدها المدينة والجاني فيها ميليشيا الحوثي التي تمثل سلطة الأمر الواقع كما يطلق عليها في بعض الأدبيات الدولية .

وبحسب مصادر محلية فإن الشاب صلاح أحمد سعيد، طالب الحقوق في جامعة صنعاء وجد مرمياً جوار مقبرة خزيمة بعد أيام من إختطافه أواخر رمضان بسبب أداءه صلاة التراويج .

وذكرت المصادر أنه لم يعرف المكان الذي نقل إليه حتى تم العثور أول من أمس على جثته في محيط مقبرة خزيمة وسط العاصمة. 

وهذه الجريمة ليست الاولى التي تشهدها صنعاء، حيث أقدم مسلح حوثي على قتل لاجئ من الجنسية الصومالية يدعى «إبراهيم» وسط العاصمة بإطلاق النار عليه مباشرة دون معرفة الأسباب، قبل أن يلوذ المسلح الحوثي بالفرار، في جريمة عنصرية وفقاً لشهود عيان.

كما اعتدت عناصر الحوثي على الممرضات والعاملين في مستشفى الثورة العام بعد قیامھم بتنفيذ وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف مرتباتهم المتوقفة منذ أعوام، وهم يعملون في ظروف غير آمنة لتأدية رسالتهم.

وذكرت مصادر طبية في المستشفى، أن القيادي الحوثي المدعو «أبوكنان الخولاني» وجّه عناصره بالاعتداء على الممرضات أثناء تنفيذهن وقفة أمام المستشفى للمطالبة بحقوقهن، وقام بمصادرة هواتفهن الجوالة.