بالفيديو .. مصدر سعودي يكشف حقيقة عملية الحوثيين العسكرية على الحدود ويسرد تفاصيل أحداثها  

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

كشف مصدر عسكري سعودي، التفاصيل الحقيقية للفيديو الذي نشره إعلام ميليشيا الحوثي الإنقلابية بشأن توغلهم في الأراضي السعودية وأسر عدد من الجنود وملاحقة آخرين .

ونشر الإعلامي العسكري السعودي، سليمان الدوسري، ثريد على حسابه في تويتر، كشف فيه تفاصيل المقطع الذي قامت بنشره قناة المسيرة الحوثية .. مشيراً إلى أن أول كذبة لتفاصيل تلك العملية المزعومة ان المسيرة قامت بنشر الفيديو بدون ما يوضحون تاريخ العملية وهذا دليل كبير للجميع يثبت ان المقاطع قديمة جداً وليست يوم امس كما يدعون ..

وبحسب الدوسري فإن تفاصيل القصة كانت في الساعه 8:30 صباح يوم الاحد بتاريخ 24/01/2021 عندما قامت ميليشا الحوثي بتجهيز مليشياتها لشن هجوم كبير  قبالة قطاع الخوبة وذلك للسيطرة على عدة جبال استراتيجية تابعة للقوات سعودية .. لافتأً إلى أن بعد مرور عدة ساعات نفذ الحوثيين هجوم شامل على القطاع في الساعه 11 ظهراً وكان من 4 محاور و اول هدف لهم كان هو السيطرة على جبل فخيذة .

وأشار الدوسري إلى أن هذا الجبل استراتيجي لكونه موقع يطل على مواقع شاسعة لقوات العدو بالاضافة انه نقطة تمكن للحوثيين التقدم بشكل اسرع لاحتلال جميع المواقع التي تستلمها القوات السعودية ..

وأضاف "بدات المعارك على الجبل وقامت سرايا من اللواء 10 السعودي بالاشتباك ضدهم اشتباك عنيف وذلك لمنع الحوثيين من التقدم للسيطرة على مواقعهم ..اثناء الاشتباك قامت ميلشيا الحوثي الارهابية بتنفيذ التفاف على تباب اخرى يتواجد فيها ابطال اللواء الثامن عشر" .

وتابع "وبسبب هذا الاتفاف قامت سرية من اللواء العاشر بالتراجع عن موقعها بسبب الضغط المستمر من الحوثيين وتقدم مما ساهم بالاخير بدخول مجاميع حوثية الى جبل فخيذة والتبة البيضاء وجبل ام بي سي كما ظهر في مقاطع العدو" .

واستطرد الدوسري "اما بنسبة للالتفاف على المحاور الاخرى طبعاً كان هدفه هو محاصرة القوات السعودية من اللواء 18 ولكن الابطال كانوا لهم بالمرصاد واستمروا بالاشتباك معهم اشتباك عنيف وسط صيحات التكبير رافضين الاستسلام وترك مواقعهم تسقط بيد الاعداء ولكن بسبب انكشاف ظهور الجنود  امام قناصة الحوثيين بعد التفافهم" ..

وقال "القيادة أمرت بتراجع افراد اللواء ١٨ من مواقعهم حتى قايم صياب وذلك لمنع سقوط الجنود بالحصار ولجر الحوثيين الى اكبر كمين .. بعد تراجع الجيش السعودي لجر الحوثيين دخلت مجموعة من الميلشيات الحوثيه الى جبل المعترض وتمكنوا من تصوير المواقع معتقدين بانهم سيطروا عليه لكنهم لا يعلمون بان هناك كمين جاهز لانتظارهم" .

واشار الدوسري إلى أن الحوثي استمر بالتقدم حتى الموقع المطلوب الذي تم تحديده لتنفيذ الكمين وهو قايم صياب واستمرت المعارك لساعات اكثر و لطيران شارك بعنف واستطاع استهداف تعزيزات حوثية قادمة من جبهة مران والملاحيط مما ادت الى مقتل العشرات منهم ..

وأضاف "وفي الساعة 5:40 المغرب حاول الحوثي للمره الثانية ارسال تعزيزات لاسناد ميلشياته بهدف الضغط على القوات السعودية من ابطال اللواء 18 و ل10 وذلك للتقدم ما بعد قايم صياب ولكن تمكنوا الشجعان من ردهم وتدمير قواتهم" .

ويشير الدوسري إلى ان الإشتباكات إنتهت في الساعة 9:42 ليلاً وبقيت ميلشيا الحوثي مسيطرة على هذه المواقع المذكورة وبعد هدوء تام بجميع المحاور في الخوبة قررت القيادة واخيراً تنفيذ الكمين المخطط له مسبقاً لاسترداد جميع المواقع و الاثخان بالحوثيين حيث تم قصف مواقع الحوثي بالمدفعية تمهيداً لتنفيذ الهجوم الشامل ..

وحول تفاصيل الكمين قال الدوسري "تقدمت وحدات عسكرية من اسود اللواء المظلي و المشاة البحرية للاسناد ولشن هجوم مضاد وشامل ومعهم اللواء 18 و اللواء 10 الى قايم صياب لتنفيذ الكمين .. وبدات الاشتباكات العنيفة والمفاجئة للحوثيين المتمركزين داخل قايم صياب حيث تمت محاصرتهم وتطهير الموقع
بالكامل بعد مقتل 32 حوثي و اسر 7 واغتنام مجموعه من الاسلحة" .

واضاف "استمروا الابطال بالتطهير والتقدم حتى تمكنوا من تطهير التبة البيضاء وكذلك تطهير جبل ام بي سي... حتى وصلت لـ الساعه 10 ليلاً وتمكنوا الابطال واخيراً من تحرير جبل فخيذة بتاريخ 31/01/2021 بعد اغتنام الكثير من الاسلحة والمعدات للعدو .. وملاحقة وتطهير الوديان من الحوثيين" .

ويؤكد الدوسري إلى أن مجموع خسائر الحوثيين خلال معارك 8 ايام بلغ 14 اسيراً و90 قتيلا ومائة مصاب تسببت هذه العمليه بخسائر كبيره بارواح الحوثيين والمعدات وكانت مقتله لا توصف ابداً، على حد قوله .
 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .