قيادي بالانتقالي يكشف هدف التحركات الدبلوماسية الاخيرة وموقفها من الجنوب والدولة الزيدية الجديدة

عدن - نافذة اليمن

اعتبر عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي، إن التحركات الدبلوماسية في اليمن ليس من أجل السلام، بل لفرض الحوثي.

وقال العولقي في تغريدة على "تويتر" فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة ستكون بمثابة خطوة متقدمة نحو تثبيت حدود الدولة الزيدية الجديدة.

وأكد العولقي أن الحوثي سيوقف لاحقا سلاح الجو مقابل وقف التحالف للطيران وسيكمل الحوثي سيطرته على مأرب وتعز ومواصلة أحلام إيران نحو خليج عدن والبحر الأحمر.

وأشار إلى أن هذه الدبلوماسية ليس لفرض السلام بل لفرض الحوثي ويبقى الجنوب هو الفكرة الآمنة.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .