الانتقالي يصدر بيان هام وعاجل .. فيديو

عدن - نافذة اليمن

اصدر المجلس الانتقالي الجنوبي بيان رسمي تعليقا على الحوادث الارهابية التي شهدتها عدن وأبين مؤخراً .

وقال الناطق الرسمي لقوات المجلس الانتقالي ” محمد النقيب ” ‏ان العناصر الإرهابية (القاعدة وداعش) تنطلق من داخل معسكرات ما يسمى بالجيش الوطني لتحقيق اجندة سياسية لأطراف معروفة طالما رفضت بل وعطلت كل فرص السلام.

وأضاف إن قيادة القوات المسلحة الجنوبية قد حذّرت مبكراً من مآلات التواطؤ في إبقاء محافظتي شبوة وأجزاء من أبين تحت قبضة مليشيات تنشط في مناطق سيطرة ما يسمى بالجيش الوطني.

وقال ان تحذيرات الانتقالي قوبلت بصمت غير مبرر من الأطراف ذات العلاقة وكانت نتيجة هذا الصمت عودة تنظيمي القاعدة وداعش إلى محافظتي شبوة وأبين وسيل من دماء شعبنا الجنوبي الأبي.

وقال النقيب ان الاعمال الارهابية السابقة والاخيرة أثبتت للداخل والخارج أنه لا يمكن لهذه الأطراف البقاء دون استخدام الشر وأدوات القتل والإرهاب والترهيب الذي لن يهزم شعبنا مهما تمادت هذه القوى في استخدامه.

واردف قائلاً : العمليات الإرهابية الأخيرة تؤكد من خلالها الأطراف التي تقف خلفها على تماديها في نهجها الدموي واستمرارها في استهداف شعبنا الجنوبي وقواته المسلحة البطلة.

وأكد النقيب ان القوات الجنوبية أصبحت اليوم أمام خيار واحد لا سواه وهو القيام بمسؤوليتها الوطنية في حماية شعبنا وأرضنا ومكتسباتنا الوطنية.

وأضاف ان القوات الجنوبية أعدت نفسها على المستوى التنظيمي والقتالي لمواجهة الإرهاب والتطرف وإزالة مخاطره وتجفيف منابعه وكسر مظلاته وروافعه السياسية والعسكرية على كافة التراب الوطني الجنوبي.

ودعا دول التحالف العربي والمجتمع الإقليمي والدولي الى الاضطلاع بمسؤولياتهم فإنها إزاء ما ترتكبه الجماعات الإرهابية المتطرفة بحق شعبنا الجنوبي .

وطالب دول التحالف العربي والتحالف الدولي لمكافحة الإرهاب بتوفير الدعم اللازم والمباشر لاستكمال معركة اجتثاث الإرهاب.

 

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .