هؤلاء لا تحميهم الرياضة من الإصابة بالأمراض!

نافدة اليمن / متابعات

حذرت دراسة من أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ويمارسون الرياضة بانتظام، لا يزالون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي.

وبحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية، درس خبراء من جامعة غلاسكو حالات لأشخاص يعانون من السمنة المفرطة على الرغم من تمتعهم بمستويات طبيعية للتمثيل الغذائي في مزيج يطلق عليه اسم "السمنة الصحية الأيضية" MHO.

ويبلغ مؤشر كتلة جسم الأفراد أصحاب حالات MHO أو أعلى 30، لكنهم لا يعانون من زيادة مستويات الدهون في الدم ولا مشاكل الأنسولين التي غالبًا ما تُلاحظ مع السمنة.

وكشفت نتائج الدراسة، المنشورة في دورية الرابطة الأوروبية لدراسة مرض السكري Diabetologia، أن السمنة الصحية الأيضية تزيد من مخاطر الإصابة بمشكلات صحية مختلفة مقارنة بالأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم المنتظم. على سبيل المثال، يزيد خطر الإصابة بمرض قصور القلب بنسبة 76% وأكثر عرضة بنسبة 18% للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية وبمرض السكري من النوع 2 بـ4.3 أضعاف مع زيادة بنسبة 28% في خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وبنسبة 19% في احتمال المعاناة من مرض الانسداد الرئوي المزمن، بالمقارنة مع أصحاء لا يعانون من السمنة.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .