ظهور مفاجئ لمحافظ سقطرى الإخواني برفقة وزير الداخلية

عدن ـ نافذة اليمن 


ظهر محافظ سقطرى رمزي محروس المحسوب على تنظيم الإخوان اليوم بشكل مفاجئ في محافظة المهرة في لقاء جمعه مع وزير الداخلية في الحكومة اللواء الركن إبراهيم حيدان.

وبحسب المصادر الحكومية فقد ناقش حيدان ومحروس الأوضاع الأمنية والخدمية في سقطرى، بحضور، مدير شرطة الأرخبيل العقيد فائز الشطهي الفار هو الأخر من الجزيرة على خلفية التورط في أعمال الفوضى وإثارة الفتن والنعرات داخل النسيج الاجتماعي السقطري.

وشدد وزير الداخلية، في اللقاء الذي جرى في محافظة المهرة- على أهمية تماسك الاجهزة العسكرية والأمنية وتناغمها مع السلطة المحلية لتحقيق الأمن والاستقرار.

من جهته أكد المحافظ على مواصلة السلطة المحلية بالمحافظة دعمها للأجهزة الأمنية والعسكرية لتعزيز دورها في تثبيت الأمن وعودة السياحة للمحافظة.

واستغرب عدد من النشطاء من أبناء سقطرى تواجد المحافظ الإخواني محروس ومدير أمنه في المهرة ، مؤكدا أن تواجدهما له أبعاد أخرى خصوصا مع تصاعد التحركات الإخوانية داخل الجزيرة تحت مبررت حقوقية ومطالبة خدمية .

وكشفت النشطاء في تعليقات على الموضوع أن تنظيم الإخوان يعد خطة لنشر الفوضى وإدخال سقطرى في إتون الصراعات الداخلية لخدمة أجندة خارجية تستهدف التحالف العربي وجهوده في تعزيز الأمن والاستقرار في كافة المحافظات اليمنية المحررة.

وأوضحو ان محافظ سقطرى ومدير الأمن أسسو غرفة عمليات إخوانية في الغيظة لإدارة المخطط التخريبي داخل سقطرى وهذا ما يفسره تواجد المحافظ هذه الأيام في المهرة.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .