احذر من تطبيقات "تحسين عمر البطارية"

نافدة اليمن / متابعات

بعض التطبيقات قد تجعل الميزات المضمنة في نظام التشغيل أندرويد أكثر قوة، إلا أن هذا الأمر قد يكون له تأثير سلبي على أداء الهاتف، حيث قد تلاحظ مشكلات وتأخير في الأداء، كما قد يتوقف الهاتف عن العمل تماماً

مع كثرة استخدامنا للهاتف الذكي خلال اليوم، فإن الحصول على ساعات إضافية من كل عملية شحن للبطارية أمر ضروري للغاية. لذا فإن مسألة نفاد طاقة البطارية أمر قد يقلق الكثيرين.

استجاب المطورون لحل هذه المشكلة من خلال إنشاء تطبيقات تعد بتحسين عمر البطارية وإطالتها، ولكن هل هذه التطبيقات تقدم هذه الميزة بالفعل؟ وهل من الآمن تثبيتها في هاتفك؟

في واقع الأمر، قبل بضع سنوات كانت التطبيقات التي تعد بتحسين عمر بطارية الهاتف مفيدة للغاية، لكن الكثير من الأشياء تغيرت منذ ذلك الوقت. وأصبحت هذه التطبيقات كثيرة للغاية في متجر "غوغل بلاي" ومربكة، فعند البحث بالكلمات المفتاحية التالية: "تحسين عمر البطارية" Improve battery life ستتفاجأ بالعدد الهائل من التطبيقات الموجودة في متجر "غوغل".

للوهلة الأولى قد يبدو أن هذا الأمر جيداً للمستخدمين الذين يبحثون عن تطبيق معين. لكن الأمر قد يكون مربكاً للمستخدمين الذين يبحثون فقط عن تطبيق يساعدهم في تحسين عمر بطارية هواتفهم الذكية، في ظل العدد الكبير الموجود في متجر "غوغل بلاي".

النقطة الأهم هي أن معظم تطبيقات تحسين عمر بطارية الهاتف تطلب من المستخدمين إدخال "أوامر أداة" (Android Debug Bridge) المعروفة اختصاراً بـ (ADB) لـ"رفع الامتيازات" للوصول إلى المزيد من الميزات المتقدمة. ويُعد رفع امتيازات نظام التشغيل أندرويد في هاتفك ممارسة محفوفة بالمخاطر.

وفي حين أن بعض تطبيقات تحسين عمر بطارية الهاتف قد تجعل الميزات المضمنة في نظام التشغيل أندرويد، مثل (Doze Mode) و (App Standby) أكثر قوة، إلا أن هذا الأمر قد يكون له تأثير سلبي على أداء الهاتف، حيث قد تلاحظ مشكلات وتأخير في الأداء، كما قد يتوقف الهاتف عن العمل تماماً.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .