القيادي محمد علي الحوثي يقتل أبويه باكثر من عشر رصاصات بمديرية حفاش

نافذة اليمن - عدن

 

علقت الحكومة المعترف بها دوليا، خلال الساعات الماضية، حول الجريمة المروعة بحق أبوين قتلهما ابنهم احد قيادات مليشيات الحوثي المرتهنة لإيران في محافظة المحويت.

وقال معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة "ان الجريمة المروعة التي ارتكبها مساعد مشرف مليشيا الحوثي في مديرية حفاش بمحافظة المحويت المدعو محمد علي الحوثي المكنى بالحرازي، بقتله والده ووالدته بعد إطلاقه اكثر من عشر رصاصات في صدورهم، قبل اذان المغرب وهما صائمين، بعد دعوتهم له بترك الجبهات والعودة لمنزله، تلخص الارهاب الحوثي في ابشع صوره".

واضاف معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) "ان الجريمة النكراء التي هزت الرأي العام اليمني ليست الاولى ولن تكون الاخيرة، فقد سبق وأن سجلت خلال السنوات الماضية عشرات الجرائم التي ارتكبتها عناصر مليشيا الحوثي الارهابية للعائدين من الجبهات، من قتل لابائهم وأمهاتهم وإخوانهم، واقاربهم وجيرانهم، وعامة المواطنين بصورة همجية ووحشية".

‏وأشار الارياني إلى أن الجريمة الوحشية تكشف من جديد خطورة عمليات غسل الادمغة التي يتعرض لها الآلاف من عناصر مليشيا الحوثي فيما يسمى ب"الدورات الثقافية"، وتعبئتهم بالافكار الطائفية الارهابية المتطرفة المستوردة من إيران، وتحريضهم على المجتمع، وتنصلهم من كل الاعتبارات الاسرية والقيم الإنسانية والأخلاقية.

 

 

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .