أحداث تونس تربك إخوان شرعية اليمن.. أول وزير يكشف عن خوفه ويقوم بتزوير هذه الحقائق

نافذة اليمن - مجيب عبدالله

 

أثارت الأحداث الأخيرة والتطورات المتسارعة في دولة تونس خلال أقل من أربع وعشرين ساعة، حالة هلع وخوف كبير لدى المسؤولين والقيادات الإخوانية في الشرعية اليمنية.

وتعتبر دولة تونس هي الشعلة الأولى لانطلاق ما تسمى بثورات الربيع العربي والتي تسلقت عبرها جماعة الإخوان إلى الحكم وانتهاء حكمهم بثلاثة قرارات أقرها الرئيس التونسي ليل الأحد - الإثنين، بتجميد البرلمان التونسي برئاسة الإخواني راشد الغنوشي وإحالة الحكومة وإغلاق المطارات أمام الجماعة.

وظهرت اثار الخوف والهلع من أحداث تونس على اول مسئول حكومي في الشرعية وهو وزير الدولة امين العاصمة صنعاء اللواء عبدالغني جميل والمعروف بولائه لجماعة الإخوان المسيطرة على قرار الشرعية ورئاسة الجمهورية.

وقال عبدالغني جميل في تعليق له على أحداث تونس بأن الرئيس هادي يتبع حزب المؤتمر ونائبه علي محسن مؤتمريا ورئيس مجلس الشورى كذلك من ذات الحزب وأن حزب الإصلاح ممثل الإخوان في اليمن لا يملكون أي منصب سوى بضع وزارات.

ورد على حديث وزير الدولة وأمين العاصمة عبدالغني جميل، الكثير من رواد موقع التواصل الاجتماعي الشهير في اليمن، (فيس بوك)، بأن أحداث تونس أربكت الوزير والمسؤولين في حكومة الشرعية وخاصة المعروفين بولائهم لجماعة الإخوان.

وقال الناشط عابد عبدالله في رده على الوزير عبدالغني جميل أنه زور حقائق لا تخفى على اليمنيين قائلاً: " لقد زورت حقائق لا نستطيع أن ننساها وأول حقيقة أن علي محسن الأحمر لا يتبع حزب المؤتمر بل هو أكبر من خدم مشروع جماعة الإخوان في اليمن منذ عشرات السنين".

واضاف، "وثاني حقيقة أن الرئيس عبدربه منصور هادي هو من عمل على إحكام قادة الإخوان من مفاصل الشرعية وقراراتها منذ أن تولى الحكم في 2012".

وردت الناشطة نوال النعمان قائلة: " صدقني انني راحم حالك لكن تأكد ان وضعك هذا لن يستمر وعبث شرعيتك التي تدار من جماعه الاخوان لن تستمر والايام بيني وبينك وخبر زلج".

أما الناشط محمد عبدالله الشجاع كان له ردا قاسيا على تعليق الوزير : " عفواً رئيس الجمهورية مطية تحت امر حزب الإخوان نائب الرئيس اخواني".

وقال الشجاع أن رئيس مجلس النواب الوحيد مؤتمري وكل يوم مليشيات الإخوان ومنابرها تشن حملات إعلامية ضده يجب على رئيس مجلس النواب استخدام صلاحياته الدستورية وازاحه الإخوان وأولهم نائب الرئيس الذي خان الشهيد القائد المؤسس وانا أثناء زيارتي للرياض قلت لعلي محسن وجه لوجه انه كارثه يجب أن تزال".

ويعتبر الجنرال علي محسن الأحمر، الذراع العسكري لجماعة الإخوان في اليمن والقيادي الأبرز للجماعة منذ أن كان في منصبه قائدا للفرقة الأولى مدرع بالعاصمة صنعاء.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .