بيان أمريكي جديدة حول إنهاء حرب اليمن.. واشنطن توجه هذا الطلب للحوثيين

نافذة اليمن - عدن

 

 

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، مليشيا الحوثي الإرهابية بإيقاف أعمالها المزعزعة للاستقرار والالتزام بوقف فوري وشامل لإطلاق النار.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان مقتضب نشره حسابها على موقع "تويتر": "يجب على الحوثيين وقف أعمالهم المزعزعة للاستقرار والالتزام بوقف فوري وشامل لإطلاق النار للمساعدة في إنهاء حرب اليمن"، مؤكدة أنه "حان الوقت للعودة إلى المفاوضات وإنهاء الصراع".

وما تزال مليشيا الحوثي الإرهابية تشكّل حجر عثرة في طريق مساعي السلام، وإيقاف الحرب في اليمن التي أشعلتها أواخر العام 2014م، بعد تسببها بتهجير الملايين من منازلهم، وتدميرها شبه كلي لمختلف البنى التحتية، فضلاً عن معاناة ما يزيد عن 20 مليون نسمة من إجمالي السكان البالغ 30 مليوناً، لأزمة إنسانية هي الأسوأ عالمياً، وفقاً لتقارير منظمات الأمم المتحدة.

التقارير الدولية الحقوقية والإنسانية التي استندت إلى معلومات ووثائق، كانت في مجملها تدين المليشيا الحوثية، بالتزامن فضحت تصريحات كثيرة للمجتمع الدولي فشل المساعي والمشاورات مع الحوثيين في الوصول إلى سلام شامل وعادل للجميع، وعدم رغبتهم في إيقاف الحرب بعد أن أصبحت تُدار من طهران مباشرة وسفيرها المعيّن لاحقا في صنعاء "حسن إيرلو"، وهو ما يعني تهديد الأمن والسلام الدولي في المنطقة بدرجة أساسية.

ويرى مراقبون أن مطالبة الولايات المتحدة للحوثيين جاءت تزامناً مع استمرار المليشيا بتصعيدها العسكري في مختلف جبهات البلاد ورفضها لمبادرات السلام التي قدمتها الأمم المتحدة.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .