الحوثي يحتفل بيوم الغدير بممارسات قبيحة وحاكم صنعاء العسكري يبارك ذلك

نافذة اليمن - عدن

 

 

 

 

شنت ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران حملة جبايات كبيرة من التجار والمحال التجارية بمناطق سيطرتها تحت مسمى يوم الولاية وعيد الغدير.

ونظمت الجماعة، سلسلة اجتماعات وفعاليات وندوات واحتفالات بمناطق سيطرتها، للترويج لهذا المسمى على الطريقة الإيرانية، وأشعلت الألعاب النارية ليلا بمناطق سيطرتها، ونشرت لوحات إعلانية كبيرة في الشوارع تحت مسمى يوم الغدير.

وتستغل ميليشيات الحوثي المناسبات الطائفية والعقدية للحشد ورفد جبهات القتال بالأطفال ورجال القبائل، ويرى المراقبون أن هذا اليوم الذي تقيمه جماعة الحوثي أو مناسباتهم الدينية، وسيلة لممارسة العنصرية والطائفية، ونهب الأموال والزج بالأطفال إلى أتون المعارك.

وقال القيادي البارز محمد المقالح «إن الاحتفالات التي يقيمها الحوثيون بمناسبة ما يسمونه (يوم الولاية) الهدف منه الوصول إلى مصالحهم. واتهم المقالح الحوثيين بأنهم جعلوا من قضية الإمام علي سلما.

وفي السياق ذاته، هنئ الحاكم العسكري للعاصمة صنعاء، الضابط في الحرس الثوري الإيراني، حسن ايرلو، مليشيات الحوثي والمناصرين لهم، بعيد الغدير.

وأثارت التهنئة التي قدمها حسن ايرلو للحوثيين غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .