عدن .. مسؤول محلي موقوف عن العمل بقرار من المحافظ يفاقم مشكلة الكهرباء 

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

تسبب مسؤول محلي موقوف عن العمل بتفاقم مشكلة الكهرباء في العاصمة عدن التي تعاني في الاساس تراجعاً حاداً في هذه الخدمة .

واتهمت شركة الاهرام للطاقة، هذا المسؤول بإقتحام موقع محطة الطاقة المستأجرة في حرم الدفاع الجوي بمديرية دار سعد وقيامه بإطفاء المحطة تحت تهديد السلاح .

وتبلغ الطاقة التوليدية للمحطة (35) ميجاوات .

وقالت الشركة في رسالة رفعتها إلى المؤسسة العامة للكهرباء أن مدير الواجبات الزكوية بمديرية دار سعد عبدالفتاح الجحافي قام برفقة عدد من المسلحين محطة الطاقة المستأجرة "الاهرام" الواقعة بحرم الدفاع الجوي بالمديرية، وخلال الاقتحام أجبر الجحافي إدارة المحطة على إيقافها وإخراجها عن الخدمة وإخراج جميع العاملين والموظفين تحت تهديد السلاح من المحطة، مدعيا بعدم دفعها رسوم الزكاة لمكتب واجبات المديرية. 

وأكدت إدارة محطة الأهرام المستأجرة أن دفع الواجبات الزكوية بحسب النظام والقانون يتم عبر التنسيق مع المؤسسة العامة للكهرباء وذلك من خلال دفعها للمكتب الرئيسي للواجبات الزكوية بمحافظة عدن وليس عبر مكتب المديرية. 

وبحسب ما نشره المكتب الاعلامي لمؤسسة الكهرباء، فإن مدير عام الواجبات الزكوية بالعاصمة عدن محمد السقاف أكد أن المدعو عبدالفتاح الجحافي لا يتبع مكتب الواجبات، مشيراً إلى وجود أمر بإيقافه عن العمل من قبل المحافظ كونه ليس معين من المكتب وإنما مكلف من قبل مدير مديرية دار سعد احمد باراس للعمل بصفة غير شرعية.

واضاف السقاف أن دفع الواجبات الزكوية لمحطات الطاقة المستأجرة يتم عبر التنسيق المباشر بين المحافظة والمؤسسة العامة للكهرباء .. مطالباً بضرورة الإسراع ومحاسبة المقتحمين للمحطة وإعادتها للخدمة. 

كما أوضحت كهرباء عدن بأن خروج محطة الأهرام في ظل عدم استقرار التوليد نتيجة تأخر وصول الوقود سيسهم في مضاعفة الانقطاعات بالمحافظة.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .