صحيفة دولية : معارك في مأرب وتعز وضربات جوية أوقعت عشرات الانقلابيين

عدن ـ نافذة اليمن 


استمرت المعارك في جبهات غرب مأرب بين الجيش اليمني والمقاومة الشعبية من جهة وبين الميليشيات الحوثية، في حين تجددت المواجهات في شمال غرب مدينة تعز.

جاء ذلك في وقت صدّت فيه الدفاعات السعودية هجمات حوثية ودمرت طائرات من دون طيار مفخخة استهدفت مناطق مدنية، وفقاً لما أعلنه تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس، مشيراً إلى إحباطه محاولات الميليشيات استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

وذكرت المصادر العسكرية أن المواجهات في تعز نجم عنها مقتل وجرح 14 حوثياً، بعد أن استهدفت مدفعية الجيش عربة للميليشيات خلف تبة القرن بجبل هان.

وكانت قوات الجيش الوطني، كسرت هجوماً عنيفاً لميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، مساء الأربعاء، في جبهة الدفاع الجوي وكبّدتها خسائر في الأرواح والمعدات العسكرية.

هذه التطورات جاءت غداة استهداف مقاتلات تحالف دعم الشرعية قواعد حوثية ومنصات إطلاق صواريخ ومستودعات أسلحة وطائرات مسيرة شرقي المدينة، بحسب ما أفادت به المصادر الرسمية العسكرية.

إذ أوضحت المصادر أن المقاتلات استهدفت بعشر غارات القاعدة الجوية للميليشيات في جبل أومان و15 قاعدة صاروخية في جبل العلا ومفرق الشرمان ومحيط مطار تعز وقاعدة طارق الجوية ومعسكراً للتدريب والتحشيد في مدينة الصالح شرق المدينة.

وبحسب ما أكدته المصادر، فإن الغارات استهدفت بدقة عالية أهدافاً للميليشيات ودمرت مراكز تخطيط وعمليات وغرفة لإدارة المعارك بما فيها عمليات إطلاق الصواريخ، مرجحة مقتل خبراء إيرانيين في جبل أومان وقاعدة طارق الجوية.

وفي جبهات غرب مأرب، أفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية بأن عناصر الجيش والمقاومة الشعبية، شنوا هجوماً واسعاً على مواقع تتمركز فيها ميليشيات الحوثي في جبهة الكسارة. ونقل المركز عن مصادر عسكرية قولها إن «الهجوم أسفر عن دحر ميليشيات الحوثي من عدة مواقع كانت تتحصن فيها، وألحق بها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، فيما استعاد الجيش والمقاومة أسلحة خفيفة ومتوسطة وكميات من الذخائر».

وفي الجبهة ذاتها، قال المركز إن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تجمعات للميليشيات وكبّدها خسائر بشرية ومادية كبيرة؛ منها تدمير 4 عربات ومصرع جميع من كانوا على متنها.

 

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .