قيادات الاخوان يفرضون الحصار على تعز وسائقو الشاحنات يواصلون إضرابهم لليوم الرابع

نافذة اليمن - عدن

 

 

واصل سائقو شاحنات نقل البضائع إلى محافظة تعز إضرابهم في مدينة التربة، لليوم الرابع على التوالي، وذلك احتجاجا على انتشار وتعدد نقاط الجبايات الغير قانونية، والتي تمارس الإبتزاز بحقهم حد قولهم.

واكدت مصادر محلية، إن مئات الشاحنات متوقفة على جانب الطريق الرابط بين محافظتي عدن وتعز، بعد رفض سائقوها المرور باتجاه تعز، نتيجة الجبايات التي تفرضها النقاط العسكرية التابعة لجماعة الإخوان، والمنتشرة على طريق مدينة التربة ووصولاً إلى منطقة بئر باشا.

وأفادت المصادر، أن سائقي الشاحنات، اشترطوا لرفعهم الإضراب، إزالة جميع النقاط العسكرية غير الرسمية من الطريق بين تعز ـ عدن.

وبحسب سكان مدينة تعز، فإن الأسعار ارتفعت بشكل جنوني، مع غياب الرقابة من قبل السلطة المحلية، وسط انعدام كلي لمادة الغاز المنزلي، أغلب ذلك سببه الجبايات المفروضة على شاحنات النقل.

وأكد السكان، إن الوضع في تعز يستدعي تدخلا عاجلا من قبل الحكومة، بعد عجز السلطة المحلية الموالية لحزب الإصلاح، عن معالجة المشاكل المزمنة، لا سيما انتشار نقاط الجباية بتسهيلات من قبل القيادات العسكرية والأمنية الإخوانية في المحافظة.

وأشار السكان إلى أن القيادات العسكرية والأمنية الإخوانية تفرض حصار خانق على مدينة تعز بنقاط الجبايات التي تتبعها على طريق تعز عدن، إلى جانب حصار الحوثيين.

 

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .