عملية عسكرية جديدة للتحالف في مأرب تكبد الحوثي خسائر بشرية والأخير يستميت لانتشال جثة قيادي

نافذة اليمن - عدن

 

 

أكدت مصادر ميدانية في محافظة مأرب، أن ميليشيات الحوثي تكبدت خسائر كبيرة خلال محاولاتها المتكررة للتقدم في جبهات غرب وجنوب المحافظة، خلال اليومين الماضيين، مشيرة إلى ان حشود الميليشيات التي تم الدفع بها بكثافة باتجاه مأرب، وقعت بين قتيل وجريح وأسير، على يد القوات الحكومية والقبائل ومقاتلات التحالف.

وأفادت المصادر، بان مقاتلات التحالف نفذت، اليوم الثلاثاء، عملية عسكرية نوعية ضد مواقع وأهداف وتعزيزات للحوثيين في مأرب، ومناطق متفرقة، أدت لتدمير آليات قتالية، ومنصات إطلاق صواريخ وطائرات مسيرة مفخخة، فضلا عن مصرع واصابة العديد من القيادات والعناصر المسلحة الحوثية.

وكانت جبهات الكسارة والمشجح، والزور، والجدعان غرب مأرب، شهدت مواجهات ومعارك بين القوات الحكومية والقبائل من جهة، والميليشيات الحوثية من جهة أخرى، تم فيها إفشال محاولات تسلل عدة للحوثيين في تلك الجبهات، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة مصرع 24 حوثياً خلال محاولتهم انتشال جثة القيادي الحوثي الصريع "أبو وائل الحنمي" في جبهة الكسارة.

كما لقي العديد من قيادات وقناصة الحوثي مصرعهم، بعد استهداف اجتماع لهم في صرواح غرب مأرب، خلال الساعات الماضية، من قبل مقاتلات التحالف، والتي وسعت من عملياتها القتالية الجوية ضد مواقع وأهداف حوثية متحركة في جبهات مأرب، ما أدلى لتدمير 12 آلية قتالية بينها راجمات صواريخ كاتيوشا، ومدرعات، وعربات تحمل مسلحين تابعة للحوثيين، سقطوا بين قتيل وجريح.

كما واصلت مقاتلات التحالف العربي، استهداف أهداف حوثية متحركة في مناطق متفرقة واقعة تحت سيطرتها، حيث تمكنت الثلاثاء، من تدمير منصة إطلاق صواريخ باليستية، اثناء محاولة نصبها في مديرية كتاف بمحافظة صعدة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين بينهم خبراء صواريخ.

فيما استهدفت تحركات وتعزيزات حوثية في مديرية خب والشعف في الجوف، كانت في طريقها نحو منطقة "المهاشمة"، ما خلف قتلى وجرحى حوثيين، وتدمير عدد من آلياتهم القتالية.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .