44 ألف مواطن أجبرهم الحوثيون على النزوح من مأرب

نافذة اليمن - عدن

 

 

أفاد صندوق الأمم المتحدة للسكان، إن 44 ألف شخص نزحوا من محافظة مأرب منذ بدء الهجوم الواسع على المحافظة مطلع فبراير 2021، ورفع ميليشيا الحوثي وتيرة الأعمال العدائية في مديريات صرواح، والرحبة، والعبدية.

وحسب الصندوق، ما يقرب من 4000 أسرة عالقة بسبب حصار الميليشيا لمنطقة العبدية في مأرب حيث الاشتباكات جارية، رغم الإبلاغ عن نقص حاد في الإمدادات الطبية والسلع الأساسية الأخرى في المنطقة مع عدم وصول المساعدات الإنسانية إليها.

وأدى التصعيد الأخير لميليشيا الحوثي في القتال عبر خمس مديريات على الحدود الإدارية بين محافظتي البيضاء ومأرب إلى مزيد من النزوح.

وتوقع صندوق الأمم المتحدة للسكان، المزيد من عمليات النزوح، نظراً لاستمرار هجمات الميليشيا التابعة لإيران.

وتشير التقديرات إلى أن 70 في المائة من النازحين الجدد من النساء. 

وقال الصندوق إن الاحتياجات العاجلة كما أفاد الشركاء تشمل الإمدادات الطبية والمساعدات الغذائية الإضافية والمواد غير الغذائية والملابس وحماية المدنيين الذين ما زالوا محاصرين بين الخطوط الأمامية.

كما توقع أن يواصل المزيد من المدنيين الفرار بسبب استمرار هجمات ميليشيا الحوثي، باتجاه شرق مديريات صرواح والرحبة والجوبة وحريب ومأرب، حيث مواقع النازحين مزدحمة بالفعل وقدرات الاستجابة فوق طاقتها.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .