شركة سبافون تخالف العقيدة الإسلامية وسط صنعاء وتشارك بالجرم .. شاهد

نافذة اليمن - خاص

 

شاركت شركة “سبأفون” للهاتف النقال، الأربعاء، في العاصمة المحتلة صنعاء، احتفالات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا، يوم المولد النبوي - المخالف للعقيدة الإسلامية.

وفي حقيقة واقع احتفالات المليشيات تمضي في اتجاه معاكس لكل التعاليم والأخلاق النبوية، والأكثر انحطاطاً، أنها تحول هذا اليوم إلى مناسبة لنهب أموال المواطنين في مناطق سيطرتها بالباطل وسفك الدماء عبر التحشيد من خلالها للمشاركة في القتال ضد اليمنيين في الجبهات وقتل النفس التي حرم الله.

وأكد المدير التنفيذي المهندس عبدالخالق الغيلي لشركة سبافون تنظيم الشركة الاحتفالية إلى جانب المليشيات الحوثية. وفقاً لوسائل إعلام موالية للانقلابين.

 كما حضر عدد كبير من موظفي ومدراء الشركة احتفالات المليشيات الحوثية في صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين.

وفي كلمة وصفتها قناة المسيرة الحوثية بأنها تدشين لاحتفالات الميليشيا بهذا اليوم، قال زعيم الميليشيا الإرهابية عبدالملك الحوثي: "سنجعل من المولد مناسبة مختلفة عن أي مناسبة أخرى" ثم أوعز لميليشياته إطلاق الصواريخ البالستية على أطفال مأرب وقتلت وجرحت أكثر من 40 طفلاً، وعقب خطاب الحوثي الأخير بساعات عززت ميليشياته حصارها الخانق على 35 مدنياً في مديرية العبدية بمحافظة مأرب، وقصفت قرى المنطقة بعدد من الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة وقذائف المدفعية، مما أسفر عن مقتل وإصابة 160 شخصاً من أبناء مديرية العبدية خلال الأسبوع الماضي.

وابتدعت الميليشيا فكرة الاحتفال السياسي والطائفي بالمولد النبوي بهدف استخدامه كمناسبة لتحقيق مصالحها السياسية الطائفية واحتكار السلطة بقوة السلاح وابتلاع ثروة الشعب اليمني، وفرصة للإثراء عبر فرض جبايات مالية على أصحاب المحلات التجارية والشركات والمطاعم والمزارعين ومركبات النقل إضافة إلى إلزام طلاب المدارس بدفع رسوم إضافية تحت مسمى المساهمة في الاحتفال بالمولد. ومنذ أن جاءت الميليشيا حولت هذا اليوم إلى مناسبة لبث الرعب والقلق في نفوس اليمنيين، واستعراض قوته على الطريقة الإيرانية على المواطنين ومضاعفة شعور القهر في نفوسهم، ولإجبار الموظفين والطلاب للحضور في الساحات، والاعتداء على أرزاق الناس ونشر لصوص الميليشيا لفرض الجباية والأموال في جميع المناطق الواقعة تحت احتلالها.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .