رسالة مشفرة لتركيا.. الناتو يرفض إمتلاك أي دولة عضوية فية لصواريخ إس-400

نافذة اليمن - وكالات

شدد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، الجمعة، على "رفض امتلاك أي دولة عضو في الحلف منظومة الدفاع الروسية الصاروخية إس-400".

وخلال مؤتمر صحفي في ختام اجتماعات وزراء دفاع حلف الناتو، قال ستولتنبرغ: "لا يمكن قبول أن تمتلك دولة عضو في الحلف منظومة الدفاع الروسية الصاروخية إس-400".

ويشير ستولتنبرغ بحديثه إلى تركيا، التي تواجه دعوات من عدة قوى دولية، تدعوها إلى التخلي عن "إس-400"، بدعوى أنها لا تتوافق مع أنظمة الدفاع لدى حلف شمال الأطلسي.

من جهته، يكرر الرئيس رجب طيب أردوغان تأكيده أن تركيا ليست لديها أي نية في التراجع عن صفقة الصواريخ الروسية.

في المقابل، ذكر ستولتنبرغ إلى أنه "يجب علينا القيام بإعلان مشترك جديد بين الحلف والاتحاد الأوروبي"، مضيفا: "يجب كذلك مراجعة السياسة النووية لكل الدول في الحلف".

وكانت تركيا قد أبرمت مع روسيا صفقة صواريخ "إس - 400"، وتسلمت دفعات منها منذ عام 2019، لكن ذلك تسبب في طردها من مشروع طائرات "إف- 35" التي يعول عليها سلاح الجو التركي في العقد المقبل.

ويعد النظام الصاروخي الروسي "إس 400" هو أبرز ملفات الخلافات بين واشطن وأنقرة، لكون الأخيرة عضو في الناتو، وامتلاكها سلاحا روسيا متقدما بهذا الشكل قد يلحق أضرارا بأسلحة الحلف.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .