شبوة.. تنظيم الإخوان يواجه مطالبات استعادة بيحان بحملة اختطافات تعسفية

نافذة اليمن - خاص

كثفت سلطة تنظيم الإخوان، على محافظة شبوة، عمليات الاختطاف والإخفاء القسري، عقب انكشاف فضيحة تسليمها مديريات بيحان الثلاث، لمليشيا الحوثي، دون قتال.

وفي الأيام الماضية، اختطفت مليشيات الإخوان، عدد من أبناء القبائل، وناشطين بسبب مواقف رأي انتقدوا فيها تسليم بيحان، وطالبوا بالتحرك لدحر المليشيات الحوثية.

ويوم أمس الأول (الأربعاء)، بدأ عشرات المختطفين والمخفيين قسرا في سجون الإخوان بمحافظة شبوة، إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على الانتهاكات التي تطالهم في السجون السرية.

 وقالت مصادر أمنية، إن مدنيين وأفراد من منسوبي قوات النخبة الشبوانية، وناشطين ، أضربوا عن الطعام، في سجون مليشيا الإخوان بمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وأكدت المصادر أن سلطات الإخوان اختطفتهم تعسفيا وزجتهم في سجونها، مشيرة إلى أن من بين المختطفين ناشطين طالبوا بالتحرك لاستعادة بيحان، بعدما سلمها الإخوان للحوثيين.

واستحدث تنظيم الإخوان ثمانية سجون سرية في مدينة عتق وحدها، منها سجن معسكر الشهداء (مقر القوات الخاصة التابعة للإخوان) وسجن الأمن السياسي وسجن مفرق الصعيد وسجن قوات النجدة وسجن شعبة الاستخبارات وسجن آخر يتبع القوات الخاصة في بيحان، إضافة إلى سجن اللواء 163 وسجون أخرى في معسكر الخرمة في عزان.