إجتماع حكومي يتحدث عن إجراءات جديدة لكبح تراجع سعر العملة الوطنية وإرتفاع الأسعار

عدن - نافذة اليمن

قالت وسائل إعلام رسمية أن إجتماع حكومي عقد اليوم في العاصمة عدن، ناقش إجراءات جديدة لكبح تراجع أسعار العملة الوطنية وإرتفاع أسعار السلع الأساسية .

وذكرت وكالة سبأ الحكومية، اللجنة المختصة بالإصلاحات الاقتصادية والمالية والنقدية ناقشت في اجتماعها برئاسة رئيس الوزراء الدكتور، معين عبدالملك، وعضوية عدد من الوزراء ومحافظ البنك المركزي اليمني، أولوياتها للعمل على ضبط أسعار صرف العملة الوطنية وكبح جماح التضخم وتنمية ورفع وتوسيع الموارد وترشيد وتقليص النفقات، وغيرها من المهام المتصلة بمتابعة تنفيذ السياسات والإجراءات الخاصة بالإصلاحات الاقتصادية والنقدية والمالية المحددة.

واجرى الحاضرون نقاشا مستفيضا حول الوضع المعيشي والخدمي للمواطنين على ضوء تراجع سعر العملة الوطنية وارتفاع الأسعار، إضافة الى أسعار المشتقات النفطية والغاز المنزلي، واتخذ بهذا الخصوص عدد من الاجراءات للتعامل معها بشكل عاجل .

ووجه الوزارات والجهات ذات العلاقة بتنفيذ كلا فيما يخصها المهام والواجبات المحددة بموجب التكليفات لمعالجة الوضع القائم بصورة سريعة.

وأشار رئيس الوزراء الى الإجراءات التي تم إقرارها خلال ترؤسه اجتماعا لقيادة ومجلس إدارة البنك المركزي اليمني، لضبط سعر صرف العملة الوطنية، بما في ذلك ضبط المضاربين ومحلات الصرافة المخالفة للقانون، واستثمار الأرصدة المتاحة للبنك المركزي من النقد الأجنبي، واستخدامها في عمليات السوق المفتوح، ورسم آلية واضحة لتغطية اعتمادات استيراد السلع الأساسية بإجراءات شفافة، والاثر المتوقع لها خلال الفترة القريبة القادمة .

وشدد على الوزارات والجهات ذات العلاقة تكثيف جهودها لاستمرار تحسين الخدمات، واستقرار العملة المحلية، وتفعيل عمل القطاعات الإيرادية، واضطلاع الأجهزة الرقابية والمحاسبية بمهامها، والعمل على تصحيح الاختلالات الإدارية في مختلف قطاعات الدولة.