وزير الخارجية : إعتداءات الحوثي المستمرة تعزز عدم رغبتهم بالسلام وإنهاء الحرب

عدن - نافذة اليمن

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور، أحمد عوض بن مبارك، أن ما تقوم به ميليشيا الحوثي الإنقلابية، من اعتداءات مستمرة على مأرب وشبوة وتعز ومحاولة العدوان على مناطق أخرى يعزز قناعة اليمنيين بأن هذه المليشات لا ترغب بالسلام ولا تؤمن الا بالعنف والإرهاب .

جاء ذلك خلال لقاءه، اليوم الإثنين، في العاصمة عدن، مع المبعوث الامريكي الخاص الى اليمن تيم ليندركنج، والقائم بأعمال السفارة الامريكية كاثي ويستلي، اللذين بحث معهما، تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية وتبعات العدوان الحوثي المستمر على مأرب والجهود الرامية لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.

ووفق وكالة سبأ الحكومية، اطلع الوزير بن مبارك، المبعوث الامريكي على مستجدات الاوضاع في مأرب و سلسلة الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها المليشيات الحوثية بحق المدنيين والنازحين وانعكاسات ذلك على الوضع الإنساني المتدهور و على مستقبل عملية السلام .

وجدد وزير الخارجية، حرص الحكومة على تحقيق السلام العادل والشامل وفقاً للمرجعيات الثلاث الأساسية .. مؤكداً ان ذلك هو الخيار والمخرج لليمن من الوضع الراهن .. معرباً عن تقديره للولايات المتحدة على دعمها المستمر للحكومة في مواجهة التحديات الاقتصادية واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

من جانبه، جدد المبعوث الامريكي، تضامن بلاده ودعمها الكامل للحكومة الشرعية .. مؤكداً على أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض ومساندة الحكومة في تطبيع الوضع الاقتصادي والمحافظة على سعر العملة الوطنية وتقديم الخدمات لليمنيين .. مشيراً الى مواصلة الولايات المتحدة في دعم جهود إنهاء الحرب واحلال السلام في اليمن والتخفيف من حدة الازمة الإنسانية.