وسط صدمة في صفوف الحوثيين .. لواء عسكري من الحديدة : المعركة الوطنية بدأت لتحرير اليمن

عدن ـ نافذة اليمن 

جاءت عملية إعادة نشر القوات المشتركة في الساحل الغربي التي اتخذها قيادة التحالف العربي ضربة قاصمة لميليشيات الحوثي وللإستراتيجية الإيرانية في اليمن بعد أيام من تصوير هذه العملية أنها هزيمة ونصر لهم.

ظلت الميليشيات الحوثي على مدى سنوات وتحديدا عقب توقيع اتفاقية ستوكهولهم بالسويد نهاية العام 2018 تراه على تقييد جحافل كبيرة للقوات المشتركة على قطاع ساحلي امتد على مسافة 180كيلو متر بدون تحقيق هدف سياسي، غير أن المفاجآت الصادمة للميليشيات الحوثية ولإيران من ورائهم جاءت عاتية ومزلزلة عبر التقدم الكبير والنوعي الذي أربك صفوفهم وأسهم في تحرير الكثير من المناطق خارج نطاق الاتفاق الأممي.


وأحيت العملية الإستراتيجية العسكرية الأخيرة  الأمل لدى السكان المحليين بالتحرير الحقيقي من جديد رغم الجرائم والتعسفات التي اعتادت عليها المليشيات الحوثية في أي مجتمع تحتله كون هذه المجتمعات قد خبرت الصلف الحوثي في المرة الأولى فهرب آلاف منهم إلى عقر دار المقاومة في الخوخة وحيس والمخا، حيث تتشكل اليوم معالم الدولة من جديد بعد عشر سنوات عجاف عاشها الناس في وضع اللادولة ، والظلام المليشاوي بطرفيه السني والشيعي المتأسلم بأغطية طيرمانات وباشوات القرون الغابرة

 

رسالة نارية من لواء عسكري : المعركة الوطنية بدأت 


اكد العميد فاروق الخولاني، قائد اللواء الأول تهامة أن الهجوم الواسع الذي نفذته القوات المشتركة خلال الساعات الماضية يأتي في سياق عملية تصحيح المعركة الوطنية بداية من التحرر من قيود ستوكهولم، مباركا الانتصارات التي تحققت حتى اللحظة بأقل الخسائر.
 
وقال الخولاني في تصريح وزعه الإعلام العسكري للقوات المشتركة: إن الهجوم الذي شاركت فيه وحدات نوعية من مختلف تشكيلات القوات المشتركة المقاومة الوطنية حراس الجمهورية وأبطال العمالقة والألوية التهامية أحرز انتصارات بحجم الأهمية الاسترتيجية لتلك الجبال والمناطق وعلى رأسها الجبلين والمحجر وسقم وجبال الغازية.


 
وأضاف: أبطال اللواء الأول تهامة وصلوا جبال غازية، فيما تمركزت بقية الوحدات المشاركة من التشكيلات الأخرى في الجبال والمناطق المشمولة في خطة الهجوم. مشيدا ببسالة وشجاعة أبطال القوات المشتركة بكافة تشكيلاتها.
 
ولفت قائد اللواء الأول تهامة عضو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية  إلى أن العملية العسكرية بدأتها القوات المشتركة بإخلاء مواقع ستوكهولم، وكان ذلك قرارا سياديا وشجاعا لإعادة المعركة الوطنية إلى نصابها الصحيح.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .