مكافاة نهاية الخدمة .. الحوثي يهين برلماني موالي له ويطرده وأسرته للشارع 

عدن ـ نافذة اليمن 

تعرض برلماني موالي لميليشيات الحوثي الانقلابية إلى أعمال مهينة من قبل عناصر حوثية اقتحمت منزله وقامت بطرده مع أفراد أسرته إلى الشارع في حادثة كشفت حقيقة التعامل مع القيادات البرلمانية والقبلية التي توالي الانقلاب.

مصادر برلمانية قالت أن مسلحين حوثيين اقتحمو منزل البرلماني الشيخ القبلي حسن سود هفج عضو مجلس النواب الموالي للحوثيين في صنعاء وقامو بطرده للشارع وإهانته مع أفراد أسرته.

وأوضحت المصادر أن العناصر الحوثية كانت تتلفظ بكلمات سيئة على البرلماني وهددت بتصفيته في حال مقاومتهم ، موضحة أن حالة من الاستهجان والغضب عبر عنها الكثير من أعضاء مجلس النواب الذين لا يزالون يوالون الحوثي ويحضرون جلسات المجلس في صنعاء.

والشيخ حسن سود أحمد يحيى هفج عضو في مجلس النواب، عن الدورة البرلمانية 2003-2009 والكتلة البرلمانية لنواب حزب المؤتمر الشعبي العام عن الدائرة الانتخابية رقم (248) بمحافظة أبين.

وعبر البرلماني عبده بشر في منشور له الليلة على فيسبوك إن مجموعة بلاطجة حوثيين اقتحموا منزل الشيخ حسن سود هفج عضو المجلس في صنعاء فاقد الشرعية.

وأضاف بشر أن المتهبشين الحوثيين اقتحموا منزل حسن سود هفج واخرجوه وسكان المنزل منه إلى الشارع، معتبرا أن ذلك جزاء مستحق للشيخ هفج لأنه صمت كغيره من الاعضاء عن حصار الحوثيين الخانق للمدن السكنية في سعوان والرئاسة والخمسين وغيرها.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .