بعد بيحان .. سرطان الإخوان يدخل في مرحلة تسليم باقي مديريات شبوة للحوثيين

نافذة اليمن - خاص

فيما تحقق القوات المشتركة في الساحل الغربي ،انتصارات حاسمة سحقت فيها مليشيا الحوثي الإرهابية، وقامت بتحرير مناطق وتأمينها، من جهة أخرى بدأت أذرع الحوثي الأمنية المتمثلة بميليشيا الاخوان تحركاتها في محافظة شبوة لاستكمال مخططا الإرهابي بتسليم بقية المديريات بعد تسليمها لمديريات بيحان الثلاث.

- مسؤول عسكري بمحور عتق: الإخوان استقدموا تعزيزات من مأرب وتعز لقتال أبناء شبوة (فيديو)

واستقدم حزب الإصلاح تعزيزات عسكرية من عددٍ من المحافظات اليمنية الى مدينه عتق، ووفقاً لمصادر عسكرية فإن هذه التعزيزات توجهت مباشرة إلى معسكرات حول العاصمة عتق حيث تم تعزيزها بمجندين أيضاً وصلوا عبر باصات النقل الجماعي وبأعدادٍ كبيرة منذ أربعة أيام وبطريقة مموهة.

وكان العقيد على الخضر محمد رئيس عمليات اللواء 30 مشاة التابع لمحور عتق، أكد في تسجيل مرئي، إن قوة عسكرية تضم 25 طقما قتاليا وصلت قبل أيام من مأرب لتعزيز مليشيا الإخوان محافظة شبوة.

ووفقا للعقيد الخضر، وزعت التعزيزات الإخوانية على ثلاثة أماكن في شبوة، هي مفرق الصعيد ومعسكر القوات الخاصة، ومبنى الإذاعة.

واستغرب المسؤول العسكري في محور عتق، قيام الإخوان بإرسال تعزيزات من تعز لقتال أبناء محافظة شبوة، في وقت يحاصر فيه الحوثيون مدينة تعز من كل الاتجاهات.

كما تحدث العقيد الخضر، في التسجيل المرئي، عن فساد السلطة الإخوانية في شبوة بقيادة محمد صالح بن عديو، مؤكدا أن فساد الأخير أضر بالمحافظة وبكل المواطنين فيها.

وفي ظاهرة مريبة، انتشرت سيارات نقل خفيف محملة بمسلحين مجهولين في شوارع مدينة عتق بمحافظة شبوة، انعكاسا لمدى الانفلات الأمني.

بالمقابل تواجه مديريات بيحان على مدى شهران من تسليمها كل قوى الشر اليمنية بكل توجهاتها حوثيه وإخوانه وأذرعتهم الإرهابية منفردين.

وتساءل سياسيون ‏ماذا سيقول أولئك المحللون في القنوات لو ان القوات الجنوبية تجاوزت شقرة وصولاً إلى شبوة لتحرير مديريات ⁦‪بيحان‬⁩ من الحوثيين، بينما يلتزمون الصمت امام التعزيزات العكسية التي تقوم بها قوات من الجيش التابعة لحزب الإصلاح الإخواني بترك المناطق المحتدمة والتوجه إلى المناطق المحررة.

وقالوا كنا ننتظر تحرك محور تعز ومحور بيحان كونها فرصه ذهبية مع تقدم القوات المشتركة ولكن تفاجئنا أن الأخوان سحبوا تعزيزات من تعز ومن مأرب لتعزيز شبوة، مؤكدين بأن الإخوان سرطان لابد من اجتثاثهم مع الحوثيين.

وأشاروا إنه من المستحيل من سلم مديريات شبوة الثلاث للحوثي دون طلقة رصاصة واحدة أن يحررها، لافتين الى ان الإخوان يقولون عكس ما يفعلون .

‏وتزامن نشر الإخوان وترويج شائعة انطلاق عملية لإستعادة مديريات شبوة، وصول قوات لهم من مأرب ومن تعز، توزعت بين بيحان‬ وعسيلان وعين للدفاع عن سلطة المحافظ محمد صالح بن عديو .

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .