سقوط مواقع جديدة في مأرب والحوثي يتقدم من أهم مدخل لمركز المدينة

نافذة اليمن - خاص

أفادت الأنباء الواردة من محافظة مأرب، مساء اليوم الأربعاء، بتحقيق المليشيات الحوثية تقدما ميدانياً مع تراجع القوات الحكومية والقبائل عقب معارك دارت لعشر ساعات متواصلة.

وفي التفاصيل، أفاد مصدر قبلي، أن المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا، شنت أكثر من 22 هجوماً على مختلف جبهات مأرب خلال الأيام القليلة الماضية، تركزت الهجمات على جبهات ملعا في حريب وام ريش ومنطقة روضة ذنة، وحققت تقدمات محدودة في بعض المواقع.

واضاف المصدر أن مواجهات دارت اليوم الأربعاء، في روضة ذنه وعروق ملعاء وهى آخر المناطق التي وصلت لها مليشيا الحوثي بعدما سيطرت على التباب السود يوم الأحد الماضي.

وتشهد روضة ذنة، وهى المنطقة التي كان يتواجد فيها أكبر مخيمات الجمهورية للنازحين تشهد مواجهات عنيفة بعدما تم نقل المخيم إلى منطقة السميا في وادي عبيدة.

وكانت المليشيا شنت هجوما مكثفا استمر لأكثر من 10 ساعات في ميمنة جبهة ملعا، بالتزامن مع هجوم آخر على في الميسرة، سيطرت خلاله على مواقع عديدة وصولا إلى سائلة ملعا بجبهة حريب.

المصادر أشارت إلى تراجع قوات الجيش بعد الهجمات المكثفة للحوثيين إلى تباب محيطة بسائلة ملعا.

وبحسب المصادر سقط عشرات القتلى والجرحى من المليشيا الحوثية بشكل يومي خلال الأسبوع الجاري، فيما ارتفع عدد شهداء الجيش خلال أسبوع إلى 23 شهيدا وعشرات الجرحى.

وفي جبهة السد، سيطرت مليشيا الحوثي على الجهة الغربية لسد مأرب بشكل كامل، وانحصر تمركز قوات الشرعية في أطراف روضة ذنة، والبلق الأوسط بعدما وصلت ذراع إيران إلى التباب السود.

وتشير المصادر أن المليشيا الحوثية تسعى حاليا إلى تجاوز البلق الشرقي والاتجاه نحو مناطق بن معيلي جنوبا ومن الكسارة ورغوان باتجاه المدينة من الجهة الغربية.

كما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم الأربعاء، صورا قالوا إنها بالقرب من نقطة الفلج أحد أهم مداخل مدينة مأرب والقريب من مركز المدينة . 

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .