قوات ضخمة تستعد لاقتحام مدينة جديدة بعد محاصرتها من 3 جهات.. هلع يصيب الحوثيين

نافذة اليمن - خاص - الساحل الغربي

كشفت مصادر عسكرية اليوم الخميس، في غرب محافظة تعز، عن استعداد القوات من المشتركة لتنفيذ عملية عسكرية تجاه مدينة "البرح" المحاصرة من ثلاث جهات، لتحريرها وفتح الطريق نحو مواقع ومناطق جديدة على الطريق الرابط بين غرب تعز والساحل الغربي.

وذكرت المصادر، ان القوات المشتركة بعد الوصول إلى مناطق عدة في مديرية مقبنة، بدأت بالتحرك نحو استكمال تحرير مدينة البرح، عبر محورين غربي من جهة مفرق البرح - المخاء، وجنوبي من جهة "الكدحة" في مديرية المعافر.

وفي جبهة مقبنة - شرعب، قصفت المشتركة مواقع مستحدثة للحوثيين في منطقة الإمجود بشرعب من جهة شمير، وكبدتها خسائر كبيرة، فيما استحدثت الميليشيات مواقع في جبال المجاعشة بين شمير وشرعب، لإعاقة تقدم المشتركة نحو المديرية الرابطة بين ثلاثة محافظات هي تعز والحديدة واب.

وفي السياق ذاته أعلن المركز الاعلامي للقوات المشتركة، عن تحرير جبال مغرم راس المطلة على مواقع ومناطق واسعة غرب محافظة تعز.

وسيطرت القوات المشتركة على جبل مغرم الراس المطل على جمرك سقم في شمير بمديرية مقبنة، وسط حالة من الإنهيار والتخبط في صفوف المليشيات الحوثية.

وقال مصدر عسكري، أن القوات المشتركة خاضت معارك عنيفة ضد المليشيات الحوثية وحققت تقدمات كبيرة، تمكنت خلالها من السيطرة على جبل مغرم الرأس المطل على جمرك سقم والقرى المجاوره له واغتنام اجهزة الاتصال (الاشارة) التابعة للمليشيات التي كانت في الجبل.

وأكد المصدر، أن المليشيات الحوثية تكبدت خسائر فادحة جراء الضربات الموجعة التي وجهتها لها القوات المشتركة، موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر المليشيات وفرار من تبقى منهم.

وعززت القوات المشتركة من سيطرتها غرب تعز بعد استكامل تحرير مديرية حيس وسلاسل جبلية استراتيجية تابعة لمديرية جبل راس ومنطقة البُغيل بمديرية الجراحي في محافظة الحديدة.

من جهة أخرى، أقدمت الميليشيات على قصف احياء في مدينة تعز بالقذائف، كما أقدمت على تفجير منزل ""أحمد حمادي" في قرية ماتع بالضباب غرب مدينة تعز، بعد اتهامه بالتعاون والتنسيق مع المشتركة.

 

 

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .