الشكلية يرفض قرار إقالته ويعتبره تأكيد على عقلية جماعة الإخوان التي تدير شبوة وفق أجندة خارجية .. وثيقة

نافذة اليمن - خاص

اعتبر مدير عام مديرية رضوم بمحافظة شبوة، محمد سالم الشكلية، قرار إقالته الذي أصدره محافظ المحافظة محمد صالح بن عديو، تأكيد على نرجسية  وعقلية الجماعة التي باتت تدير شبوة بعيداً عن النظام والقانون وفق أجندة الحزب والموجهين للجماعة من الخارج .

وأكد الشكلية في بيان صادر عنه، أن هذا قرار إقالته وغيرها من الإجراءات يعد إنتهاك للقانون والحق الشخصي الوظيفي والإدارية .. مشدداً على رفضه لهذا القرار المجحف وغير المشروع .

وأضح الشكلية أن هذا القرار جاء كرد فعل غير مدروس على تصريحاته التي رفض من خلالها كل اساليب القمع والملاحقات وتقييد الحريات واقتحام مخيمات الإعتصام السلمي في مديريات رضوم ميفعة والروضة .. مجدداً تمسكه بموقفه الرافض لان فيه كرامة أبناء شبوة وسلامتهم وحماية ارواحهم واعراضهم ومستقبلهم .

وقال أن التصرفات السيئة والسياسات غير المشروعة للسلطة المحلية في شبوة والتي ترقى بعضها إلى جرائم لن تكون إلا محل رفض ومقاومة حقيقية من قبل الجميع .

وأضاف "سندافع عن ابناءنا واهلنا في مديريتنا بدرجة اساسية وعموم مديريات المحافظة كجزء من الدفاع عن حقنا وعن شرعية الدولة والنظام والقانون وهما اساس الحكم في حياة الدول والشعوب ولن نكون جزء من ممارسة الفساد واستخدام الميليشيات الحزبية في إذلال الناس وإنتهاك كرامتهم دون وجه حق" .

وتطرق الشكلية إلى تدهور الأوضاع المعيشية والخدماتية والأمنية في المحافظة في ظل سلطة ميليشيا الإخوان .. مؤكداً أنه حان الوقت لرفض هذه الممارسات .

وأعتبر الشكلية بيانه بلاغ للراي العام برفضه لهذا القرار وانه سيدافع عن تطلعاته وحقه المشروع في الادارة والقيادة وخدمة أبناء شبوة .