مدرب فحمان أبين : أرفض تدريب اليمن

عدن ـ نافذة اليمن ـ موقع كورة

نجح محمد حسن البعداني مدرب فحمان أبين، في قيادة الفريق للتويج ببطولة الدوري اليمني لأول مرة في تاريخه، بعد أن كان صعد به إلى دوري الدرجة الأولى عام 2014.

"كووورة" أجرى حوارا مع البعداني، للوقوف على بعض التفاصيل المهمة..

وإلى نص الحوار:

- كيف ترى التتويج باللقب بعد أن صعدت بفحمان إلى الدرجة الأولى؟

الصعود إلى دوري الدرجة الأولى كان ثمرة الاتفاق مع الإدارة، وساعدنا في ذلك المناخ الممتاز الذي عملت فيه والشفافية من الجميع، على الرغم من قلة الإمكانيات.

وتكرر هذا الأمر عند قيادتي للفريق في دوري الدرجة الأولى، والشفافية والعدالة وقربي من اللاعبين هو السلاح الذي اعتمد عليه، علاوة على بث الروح والرغبة في الفوز وعدم الخوف من المنافس مهما كان اسمه.

- هل من سر تخفيه عن نجاحك مع الفريق؟

هو الإخلاص والعمل في جو مناسب، بعد توفيق رب العالمين الذي اعتبره سر نجاحي، وأشكر الجماهير الذين كانوا سببا في حصدنا للقب.

- متى أدركت أن البطولة قريبة من فحمان؟

عندما صعدنا إلى المربع الذهبي.

- حدثنا عن العوامل التي ساعدتك في تحقيق اللقب؟

توفير الإدارة لكل مطالبنا من استقطاب لاعبين والدعم المادي حسب قدرات النادي البسيطة وعدم التدخل في عملنا، إضافة إلى جودة اللاعبين في كل المراكز وتساوي البدلاء مع اللاعبين الأساسيين في القدرات، وأهم شيء هو أن جميع اللاعبين لا يملكون مجدا أو إنجازا شخصيا بستثناء الصعود في 2014.

علاوة على نظرة بعض الفرق لنا حيث كان البعض يعتقد أننا حضرنا للهروب من مراكز الهبوط، وهذا الأمر كان حافزا إضافيا لنا جميعا، لنقدم أفضل ما لدينا، وأن من ينتقص منا لا يملك الأفضلية إلا في سجلات الأرشيف التي تتكلم عن التاريخ فقط.

- من هو البطل الحقيقي في فحمان من وجهة نظرك؟

المهندس أحمد بن أحمد الميسري الرئيس الفخري للنادي، فهو الداعم الحقيقي للفريق وكان معنا في كل الظروف، ومن خلفه الجماهير والجهاز الفني واللاعبين وإدارة النادي.

- تأهلكم للمربع كان مفاجأة.. كيف حصلتم على اللقب؟

في نصف النهائي والنهائي غيرنا طريقة اللعب بما يتناسب مع قدراتنا وقدرات الفرق المنافسة، حيث لعبنا بـ3 لاعبين ارتكاز بمواصفات دفاعية وتم الاستغناء عن صانع الألعاب، ولعبنا على الهجمات المرتدة.

وهذه كانت الاستراتيجية الأهم بالنسبة لنا، علاوة على الوصول لركلات الترجيح كوننا ندرك أنها اللحظة التي يمكن أن نهزم بها الأهلي والوحدة، وهو ما حصل بالفعل وكسبنا الدوري بالواقعية التي تعاملنا بها واحترام منافسينا.

- من هو اللاعب الذي تمنيت أن يكون مع فحمان.. ومن هو أفضل لاعب في البطولة؟

مهاجم الصقر حيدر أسلم تمنيت أن يكون مع فحمان، ومحمد هاشم لاعب الوحدة هو الأفضل في البطولة يليه عمر المسبحي لاعب فحمان.

- ماذا عن التحكيم؟

لست ممن ينتقد التحكيم أو يقيمه فهناك من هو مسؤول عنهم، والحكام كانت أخطائهم غير متعمدة، والجميع استفاد وتضرر أحيانا من هذه الأخطاء دون استثناء.

- هل تعتقد أن التكريم الذي حصلتم عليه يتناسب مع الإنجاز؟

ما حققناه هو إعجازا وليس إنجازا، والتكريمات بعضها لم يرتق إلى مستوى الحدث.
 
- قلت إنك مستمر مع فحمان لما بعد المشاركة الآسيوية.. هل من جديد في هذا الشأن؟

أعتقد أننا لن نشارك في الملحق الآسيوي، ومستقبلي لم أحدده بعد، وفي الوقت الحالي أحتاج للراحة.

- ماذا لو عرض عليك تدريب المنتخب اليمني؟

لا أحب قيادة المنتخب اليمني نظرا لصعوبة تحقيق نتائج إيجابية معه بسبب الفوارق الكبيرة بيننا وبين المنتخبات الأخرى، لكن أفضل العمل في منتخبات الناشئين والشباب مدربا وليس مساعدا.

- في النهاية.. ما هو الفريق الذي يمكن أن تدربه لو غادرت فحمان؟

أمتلك عدة عروض من أندية كبيرة جدا، لكن في الوقت الحالي لا يمكن الحديث عن هذا الأمر.