معلومات حصرية .. خيانة جديدة للإخوان .. تسلم مناطق جديدة للحوثي قرب حقول النفط في شبوة

نافذة اليمن ـ خاص

يتواصل مسلسل الخيانة الإخوانية في محافظة شبوة عقب تمكن الميليشيات الحوثية من السيطرة خلال الساعات الماضية على مناطق جديدة غرب شبوة دون أية معارك تذكر.

وكشفت مصادر عسكرية في محور عتق لـ"نافذة اليمن" أن وحدات من الجيش الموالي للإخوان انسحب بشكل مفاجئ عقب مناوشات بسيطة مع الميليشيات الحوثي المتقدمة من عدة محاور في بيحان صوب مديرية عسيلان ، موضحة أن القوات التي انسحبت تتع قيادة اللواء 21ميكا الذي يقوده العميد جحدل حنش المحسوب على الإخوان والذي فر إلى العاصمة المصرية القاهرة قبل أيام على أثر خلافات مع محافظ شبوة الإخواني محمد بن عديو.

وأشارت المصادر الميليشيات الحوثية تقدمت من محاور في الصحراء الفاصلة بين بيحان وعسيلان وتمكنت من السيطرة على منطقة “المجبجب” بعد معارك محدودة ، موضحا أن الميلشيات الحوثية وصلت التقدم باتجاه الرملة القبلية ومنطقة “العكد” التي باتت اجزاء منها تحت سيطرتهم.

وأضافت المصادر أن القوات العسكرية الموالية للإخوان انسحبت بشكل مفاجئ من منطقة المجبجب بعد معارك بسيطة مع الحوثيين في تكرار لسيناريو سقوط بيحان خلال الأشهر الماضية.

وأوضحت المصادر أن أصوات المعارك تعالت بشكل كبير قرب حقول النفط التابعة لشركة “هنت” الأمريكية المتواجدة في عسيلان ، حيث تعمل الميليشيات الحوثية على فصل مديريات بيحان وشبوة عن مأرب.

وكانت مصادر عسكرية كشفت لـ"نافذة اليمن" خيانة قادمة يجري الترتيب لها عقب الإعلان عن سفر قائد اللواء 21 ميكا بشكل مفاجئ إلى مصر وإطلاقه تصريحات ضد سلطة بن عديو الإخواني مثلة إشارة ورسالة واضحة أن هناك خيانة جديدة يجري الترتيب لها لتسليم مناطق جديدة في شبوة لصالح الميليشيات الحوثية التي تبرم اتفاقات غير معلنة من تنظيم الإخوان لتقاسم السلطة.