عصام الشوالي يتصدر للتعليق على أهم وأقوى المباريات

عدن - نافذة اليمن

تصدر المعلق الكروي التونسي الأشهر عصام الشوالي، مواقع التواصل الاجتماعي الفترة الماضية، وجرى تداول اسمه على نطاق واسع في أكثر من موقع مثل فيسبوك وتويتر، بخلاف محركات البحث مثل جوجل.

حالة الزخم الكروي التي يعيشها العالم هذا الشهر، بين الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وبطولة كأس العرب فيفا، شكلت وجبة كروية ممتعة لعشاق كرة القدم، حيث لا يكاد يمر يوم دون مباراة مهمة وممتعمة لفرق ومنتخبات لها جماهير عريضة.

وتبث أغلب البطولات إن لم تكن جميعها على شبكة قنوات "بي إن سبورت"، التي تمتلك عددا من القنوات والاستوديوهات التحليلية، وتستعين بأكبر المعلقين الرياضيين في العالم العربي، لتكتمل متعة المباراة بوصف عربي ممتع ومليء بالتعليقات المبتكرة، التي أصبح بعضها أيقونة.

ومن أشهر المعلقين العرب، التونسي عصام الشوالي، الذي أسندت له إدارة قنوات "ب إن سبورت" التعليق على 3 مباريات غاية في القوة والأهمية في أسبوع واحد.

الأولى كانت أمس الخميس، في قمة الجولة الرابعة عشر، والتي انتهت بفوز الشياطين الحمر على ملعبهم أولد ترافورد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أحرز إيميل سميث روي الهدف الأول لآرسنال في شباك مانشستر يونايتد، في الدقيقة 13، قبل أن يتعادل برونو فيرنانديز لمانشستر يونايتد في الدقيقة 44، ثم تقدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 52، لكن سرعان ما ما عدل مارتين أوديجارد النتيجة بهدف في الدقيقة 54.

وشهدت المباراة تعليقات ساخرة مبتكرة من عصام الشوالي، حيث وصف لاعب مانشستر يونايتد جيسي ليجارد بأنه "ميسي ليجارد"، في سخرية واضحة بعد أن أهدر هجمة مرتدة قرر أن يستغلها بمفرده دون أن يمرر الكرة لزملائه، وقال الشوالي "العب يا ليجارد، مش وحدك العب مع صحابك، ضاعت من ميسي ليجارد، ماذا تفعل يا ليجارد، الحمد لله أني لست مدربا، كنت تلعب مع صحابك كنتم 4 ضد 2، ليجارد ماشي يصادم على اثنين، وماعندوش سلاح اللي يحاربهم" يقصد مهارة المراوغة.

كما قررت إدارة قنوات "بي إن سبورت" إسناد مهمة التعليق على مباراة مصر والجزائر في كأس العرب، المقرر إقامتها يوم 7 ديسمبر الجاري، في تمام العاشرة بتوقيت مكة المكرمة التاسعة بتوقيت القاهرة. كما أسندت له مهمة التعليق على المباراة المصيرية لبرشلونة أمام المارد البافاري بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا، على ملعب أليانز أرينا يوم 8 ديسمبر، في تمام الساعة الحادية عشرة بتوقيت مكة المكرمة، العاشرة بتوقيت القاهرة.