انكسارات جديدة في الجوف والخطر يهدد السعودية .. الحوثي يقترب من إسقاط اليتمة بشكل كامل 

نافذة اليمن - خاص

أفادت مصادر عسكرية، أن ميليشيا الحوثي الإنقلابية تقترب من إسقاط منطقة اليتمة التابعة إدارياً لمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف، عقب سيطرتها على سلسلتين جبليتين إستراتيجيتين هما قشعان وحبش اللتان كانتا تؤمنان اليتمة .

وتعتبر اليتمة منطقة استراتيجية تقع قرب الشريط الحدودي السعودي وتضم طريقا دوليا يصل الجوف بمنفذ البقع البري مع السعودية ومركز عمليات ألوية حرس الحدود الحكومية اليمنية. 

وذكرت المصادر، لـ(نافذة اليمن) أن الميليشيات الحوثية سيطرت خلال الساعات الماضية على مقر قيادة اللواء 48 الذي يقوده اللواء منصور ثوابة قائد المنطقة العسكرية الثالثة حالياً .. مشيرة إلى أن مقر اللواء كان خالياً من أي تواجد عسكري بسبب إنتقال قواته مع قائده ثوابة إلى مأرب .

وأضافت المصادر، أن الميليشيات عقب سيطرتها على مقر اللواء 48 وجبلي قعشان وحبش واصلت تقدمها إلى مخيم النازحين أطراف اليتمة وقامت بإعتقال معظمهم وإعتبارهم أسرى قبل أن يواصلوا تقدمهم ويسقطوا العديد من المواقع .. متوقعة أن تعلن الميليشيات خلال الساعات القادمة سيطرتها الكاملة على منطقة اليتمة الإستراتيجية .

وكانت الميليشيات قد سيطرت على اليتمة خلال إجتياحها محافظة الجوف في مارس 2020م لكن سرعان ما استعادت قوات الشرعية بغطاء جوي من مقاتلات التحالف وطائرات الأباتشي المنطقة وأجبرت الميليشيات على التراجع إلى منطقة السليلة والمهاشمة .

ويؤكد محللون عسكريون أن السعودية لن تسمح ببقاء سيطرة الميليشيات على اليتمة لما يمثله ذلك من خطر على الحدود السعودية وستدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة لإستعادتها كما حصل مارس 2020م .

يشار إلى أن الميليشيات الحوثية أحكمت سيطرتها على مدينتي الغيل والحزم في الجوف مطلع العام 2020م بعد إنسحاب القوات العسكرية التابعة لحزب الإصلاح ورفض وزارة الدفاع تعزيز جبهات الجوف لوقف تقدم الميليشيات .