الحوثي يستنجد بالأمم المتحدة لحماية أسلحته في ملعب الثورة بصنعاء عقب مهلة التحالف

عدن - نافذة اليمن

استنجدت مليشيا الحوثي بالأمم المتحدة لمنع التحالف العربي من قصف ملعب الثورة بصنعاء بعد ان حولته لثكنة عسكرية ومخزنا لأسلحتها.

وطالب القيادي الحوثي محمد على الحوثي في تغريدة على "تويتر" من الأمم المتحدة سرعة النزول الى ملعب الثورة بصنعاء والتاكد من خلوه من الأسلحة حد زعمه لاكنة أقر من حيث لا يشعر بانه ان وجدت الاسلحة فسوف يسلمها للأمم المتحدة مباشرة.

واعتبر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي هذا الاقرار ادانه واضحة للمليشيا وانها ادانت نفسها باستخدام المرافق العامة كمخازن اسلحة ومصانع لتفهيخ الطيران المسير مشيرين الى ان سرعة الاستنجاد الحوثي بالأمم المتحدة دليل كاف لقيمة المخزون العسكري الذي تخبئة المليشيا في الملعب.

وكان قد منح التحالف العربي، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مهلة ست ساعات لإخلاء ملعب الثورة من السلاح بدءا من الثامنة مساء بتوقيت صنعاء.

وطالب بإعادة الموقع المدني إلى حالته الطبيعية، محذرا من إسقاط الحماية عن الملعب وفقا للقانون الدولي الإنساني.

وأشار إلى  أن قراره الوشيك بإسقاط الحماية يؤسس على نصوص وأحكام القانون الدولي، بعد تحول الملعب إلى مخزن للسلاح.

وترفض مليشيا الحوثي الإجرامية الاستجابة إلى  الدعوات الأممية لخفض التصعيد والعودة إلى طاولة المفاوضات، كما ترفض المبادرة السعودية لإنهاء الصراع.