أريد التقرّب إلى الله".. الفنانة آثار الحكيم تعلن اعتزالها

نافذة اليمن - وكالات

بعد فترة من الغياب عن الساحة الفنية، فاجأت الفنانة المصرية آثار الحكيم محبيها بإعلان اعتزالها الفن ما أثار جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أكدت الفنانة في تصريحات صحافية تلك الأنباء، مشيرةً إلى أن الأسباب تعود لرغبتها في التفرغ لعبادة الله، وذلك منذ 11 عاماً، لأنه كان الوقت المناسب لتشبّعها من الفن.

وقالت إنها اعتزلت الفن منذ عام 2010، لكنها لم تعلن ذلك رسمياً للجمهور، لأنها رأت أنها تشبّعت من الفن من خلال الأدوار التي قدّمتها خلال مشوارها الفني الذي استمر حوالي 35 عاماً وشاركت فيه بالعديد من الأعمال على مستوى الدراما والسينما.

كما، ترى الحكيم أنه واجب عليها أن تتفرغ لعبادة الله وشكره على ما رزقها من نِعم، مشيرةً إلى أنها بدأت قراءة القرآن، وكذلك كتاب تفسير القرآن للأطفال.

وكانت الفنانة ابتعدت عن التمثيل منذ عام 2009، بعدما قدّمت مسلسل "الوتر المشدود"، الذي شاركت فيه مع مجموعة كبيرة من أهم وألمع النجوم، والذي تولى تأليفه عماد نافع وأخرجه خالد بهجت.

يُشار إلى أن آخر ظهور إعلامي لها كان عام 2020، خلال حضورها عرض مسرحية "المتفائل" على المسرح القومي، والتقطت صورة مع بطلي العرض سامح حسين وسهر الصايغ.

وتبلغ آثار الحكيم من العمر 63 عاماً، وتخرجت في كلية الآداب- قسم إنجليزي بجامعة عين شمس، وبدأت مشوارها الفني في منتصف سبعينيات القرن الماضي.

فيما نالت شهرة كبيرة منذ حقبة الثمانينات، وحققت نجاحاً في فترتي الثمانينات والتسعينات، من خلال العديد من الأعمال الفنية.