من داخل القصر الرئاسي في عدن .. سفير بريطانيا يدعو لاستكمال اتفاق الرياض

عدن ـ نافذة اليمن 

جدد سفير المملكة المتحدة لدى اليمن ريتشارد اوبنهايم الدعوة إلى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض الذي أبرم بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي من أجل تصحيح مسار الشرعية التي يهمن عليها حزب التجمع اليمني للإصلاح ـ جناح تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن.

جاءت دعوة السفير البريطاني هذه المره من داخل قصر المعاشيق الرئاسي في العاصمة عدن التي يزورها حاليا.

وعقد السفير لقاء مع رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك سعيد، لمناقشة آخر المستجدات على الساحة الوطنية والإقليمية في ضوء استمرار التصعيد لمليشيا الحوثي ومحاولاتها المتكررة لاستهدافها الاعيان المدنية في السعودية والامارات، وكذا جرائمها ضد الشعب اليمني.

وتداول اللقاء جوانب التنسيق ووجهات النظر في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والدور البريطاني الداعم لاستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي، ووضع حد لتهديدات ذراع ايران في اليمن لدول الجوار والملاحة الدولية، وعدم التعاطي مع كل دعوات السلام، وما يمكن ان تقوم به الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في هذا الجانب.

كما تم استعراض جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتخفيف معاناة الشعب اليمني، والإصلاحات المالية والإدارية التي تنفذها والدعم الدولي المطلوب لإسناد هذه الجهود، إضافة الى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه.

وأشاد رئيس الوزراء بالدور البريطاني الداعم للشرعية والشعب اليمني، وتحركاتها الفاعلة والحيوية لدعم الحكومة على المستوى الثنائي او الدولي في مجلس الامن، والدفع باتجاه تحقيق السلام القائم على المرجعيات الثلاث المتوافق عليها.. موضحا ان هذه الزيارة هي رسالة دعم مهمة للحكومة والشعب اليمني في هذه المرحلة الاستثنائية والتي تجسد متانة العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين.

وأشار الدكتور معين عبدالملك، الى ان مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا رفضت ولا تزال كل دعاوي السلام وتعمل على تأجيج دائرة الصراع وتعميق معاناة اليمنيين، والسماح لطهران باستخدام اليمن كمنصة لاستهداف دول الجوار وزعزعة امن واستقرار المنطقة وممرات التجارة الدولية.. مشددا على انه آن الأوان ان يتخذ المجتمع الدولي إجراءات حازمة تجاه هذه الممارسات الإرهابية الحوثية.

وتطرق رئيس الوزراء الى ما تقوم به الحكومة للتعامل مع مختلف التحديات ومسار الإصلاحات العامة، وما اثمرت فيه هذه الجهود من إيقاف تدهور العملة واستعادة استقرار السلع والخدمات، والخطط المعدة لمواصلة هذه الجهود بما ينعكس على معيشة وحياة المواطنين وتخفيف معاناتهم.. مؤكدا عزم الحكومة على الاستمرار في مسار الإصلاحات ومكافحة الفساد ورفع كفاء مؤسسات الدولة.. مشيرا الى أهمية استقرار اعمال الحكومة وضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

كما شدد على أهمية دعم المجتمع الدولي لجهود الحكومة وتقديم دعم اقتصادي عاجل والدور المعول على الأصدقاء في المملكة المتحدة بهذا الجانب..لافتا الى ان الاستقرار الاقتصادي واستعادة مسار النمو هو المدخل الأساسي لمعالجة الازمة الإنسانية.

بدوره عبر السفير البريطاني عن سعادته بزيارة عدن، لدعم جهود رئيس الوزراء وحكومته لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتلبية احتياجات الشعب اليمني، واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض .. مشيرا الى أهمية العلاقات بين بريطانيا واليمن والحرص على تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات .

كما جدد حرص بلاده على تحقيق السلام في اليمن، ومساندتها للحكومة الشرعية في جهودها.

حضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك.