كهرباء عدن تضع خطة لاستقبال رمضان .. والأهالي يتخوفون من انطفاءات ثقيلة

عدن ـ نافذة اليمن 

في ظل تخوف الأهالي من انطفاءات ثقيلة ومتكررة كل شهر رمضان على مدى سنوات أعلنت إدارة الكهرباء في العاصمة عدن أنها أعدت خطة من أجل التغلب على كافة التحديات التي تواجهها في تقديم خدمة الكهرباء خلال الفترة القادمة.

وترأس المهندس سالم الوليدي مدير المؤسسة العامة للكهرباء اجتماع خطة شهر رمضان الكريم مع ماموري مديريات المعلا والتواهي وخور مكسر وهم عبدالرحيم الجاوي وكتبي عمر كتبي وعواس الزهري حيث استمعوا من خلاله الى شرح تفصيلي لخطة شهر رمضان المبارك وطبيعة الجهود المبذولة في المحطات والمرافق المعنية بالمديريات في سبيل تحسين الخدمة والتغلب على التحديات للحد من الأطفاءات والأرتقاء بمستوى الخدمة.

وناقش بالإجتماع خطة استقبال شهر رمضان المبارك والإشكاليات والعراقيل التي تعاني منها مؤسسة الكهرباء في المديريات ووضع آليه عمل وحلول لها واهمها : آلية تسديد الفواتير وكلفة ادخال العداد والربط والإشتراك بالعداد الرسمي والتنسيق مع السلطة المحلية بالمديريات لاوقات انطفاء مضخات المياة والصرف الصحي وربط عمليات كهرباء المؤسسة التي تعمل على مدار الساعة مع عمليات المديريات حيث سيساهم ذلك بالقضاء على ظاهرة الربط العشوائي وسرقة الكيبلات واسلاك الضغط العالي وكل هذة الحلول والخطوات والمعالجات تعد مطلوبة على وجه السرعة.

واصدر مدير المؤسسة العامة للكهرباء العديد من التوجيهات للجهات المعنية وتكليف مدير التوزيع ومشرفي المربعات السكنية ومدير الرقابة والمستشار القانوني وعددا من المختصين للقيام بالمهام التي اوكلت لهم في سبيل التغلب على المشكلات والعمل على تقليل ساعات الأطفاء من خلال اتخاذ التدابير المطلوبة والخطوات الفنية اللازمة خلال الفترات القادمة مبشرآ المواطنين ان محطة الرئيس سوف تدخل قريبا للخدمة وستعمل بطاقتها القصوى بعد وصول وقودها .

من جانبهم شكر مامورو مديريات المعلا والتواهي وخور مكسر مدير المؤسسة العامة للكهرباء المهندس سالم الوليدي على بذلة للجهود الكبيرة والمتميزة للارتقاء بواقع خدمة الكهرباء وتنفيذ كافة المعالجات المطروحة التي سوف يلمس ثمارها المواطنين في قادم الآيام وان قيادات السطات المحلية بالمديريات مستعدين لدعممهم وتذليل اي صعاب قد تواجههم لما في ذلك من مصلحة عامة للمواطنين بالمديريات.