العرب يتوحدون ضد الحوثي ويؤيدون التحالف

عدن ـ نافذة اليمن 

لاقت اعتداءات ميليشيات الحوثي الإرهابية على المملكة العربية السعودية استنكاراً عربياً واسعاً، حيث أدانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة إطلاق الطائرات المسيرة المفخخة تجاه المنطقة الجنوبية والوسطى والشرقية في المملكة، ووصفتها بأنها عمل إرهابي جبان يستهدف حياة المدنيين والأعيان المدنية ومصادر الطاقة في المملكة.

وأشادت وزارة الخارجية بجاهزية ويقظة قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي وقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض وتدمير الطائرات المسيرة، مؤكدة وقوف البحرين مع السعودية الشقيقة وتضامنها التام معها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها ضد هذه الاعتداءات المتعمدة والممنهجة التي تتعارض مع القانون الدولي الإنساني.

وأعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات العمل الإرهابي الجبان المتمثل في إطلاق ميليشيات الحوثي عدداً من الطائرات المسيرة والمفخخة تجاه المنطقة الجنوبية والوسطى والشرقية في المملكة العربية السعودية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان «إن هذه العملية الإرهابية الجبانة لا تستهدف المدنيين والمناطق المدنية وأمن السعودية واستقرار المنطقة فحسب وإنما أيضاً مصادر إمدادات الطاقة العالمية في الوقت الذي يسعى فيه العالم لدعم استقرار تلك الإمدادات وضمان تدفقها، الأمر الذي يتطلب تحرك المجتمع الدولي السريع والحازم للجم تلك الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها».

وشددت على وقوف الكويت التام إلى جانب المملكة الشقيقة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

وأدانت الحكومة الأردنية الاعتداءات المستمرة لميليشيات الحوثي على أراضي السعودية.

وأكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير هيثم أبو الفول إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة، مُشدداً على تضامن بلاده ووقوفها المطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية في وجه كل ما يُهدد أمنها وأمن شعبها.

وأدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف فلاح مبارك الحجرف، بأشد العبارات استمرار ميليشيات الحوثي في إطلاق مسيرات مفخخة باتجاه السعودية، بشكل ممنهج ومتعمد، مستهدفة المدنيين الآمنين والمنشآت المدنية.

وأكد أن استمرار هذه الاعتداءات واستهداف المنشآت المدنية ومحطات الطاقة، تشكل تهديدا للأمن والاستقرار وكذلك الإضرار بالاقتصاد العالمي وإمدادات الطاقة، الأمر الذي يتطلب من المجتمع الدولي وقفة حازمة تجاه هذه الاعتداءات وما تمثله من انتهاك للقانون الدولي.

وأشاد بالكفاءة العالية واليقظة المستمرة لقوات الدفاعات الجوية السعودية، والتي تمكنت من اعتراض وتدمير الطائرات المسيرة، مؤكداً تضامن دول مجلس التعاون مع السعودية ضد كل ما يستهدف أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها.