العلوي لنافذة اليمن : ارتفاع البترول والمواد الغذائية في تعز سببها محور تعز لا حصار الحوثيين

نافذة اليمن - خاص

أكد مواطن في مدينة تعز الخاضعة لسيطرة جماعة الإخوان عسكرياً وأمنيا، أن سبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية في المدينة، جبايات محور تعز لا المليشيات الحوثية التي تفرض الحصار.

وقال مواطن يدعى عاصم العلوي من أبناء حارة البتول، في حديث خاص لنافذة اليمن : " صحيح أن الحوثي يحاصر المدينة بوحشية لا مثيل لها منذ سبع سنوات بالقناصة والقنابل والالغام لكن ارتفاع الأسعار يقف خلفها قيادة محور تعز".

واوضح المواطن عاصم العلوي لنافذة اليمن :" أن المدعو شكيب خالد فاضل، نجل قائد محور تعز ينشر نقاط عسكرية تابعة له من منطقة الضباب إلى منطقة القريشة مدخل مدينة التربة، مهمتها فقط فرض جبايات مالية كبيرة لا تقل عن 500 ألف ريال يمني عن كل شاحنة نقل تدخل مدينة تعز قادمة من العاصمة عدن أو لحج".

ولفت العلوي إلى أن انتشار نقاط تفتيش على ذات الطريق تتبع المدعو خالد فاضل ذاته ومرشد جماعة الإخوان بتعز سالم الدست تفرض جبايات مشابهة لشكيب.

وأكد العلوي لنافذة اليمن، أن جبايات محور إخوان تعز والكثير منها لقيادة حزب الإصلاح العسكرية، كانت السبب الرئيسي في ارتفاع الخضروات والفواكه والمشتقات النفطية.

وأشار إلى أن التجار وأصحاب شاحنات النقل يحملون تلك الجبايات على ظهر المواطنين في مدينة تعز المحاصرة المغلوب على أمرهم من الحوثيين والإخوان.

واضاف أن المليشيات الحوثية هي الأساس في معاناة سكان مدينة تعز، ولكن الذين في داخل المدينة يخدمون الانقلابيين بتواطؤ كبير

وطالب المواطن عاصم العلوي مجلس القيادة الرئاسي وأعضائه السبعة بالجدية في التعامل مع ملف تعز الخدماتي والعسكري والأمني وتغيير كل القيادات الإخوانية المتورطة بالفساد والقتل والبسط على الأراضي والنهب والسلب.