رواية أمنية مغايرة لتفاصيل إنفجار الشيخ عثمان يرويها قائد أمني .. نحن المستهدفون

عدن ـ نافذة اليمن 

خرج مسؤول أمني جديد برواية جديدة حول انفجار هز أحد الاسواق الشعبية في مديرية الشيخ عثمان اليوم وأسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 30 شخص.

روايات سابقة للشهود وشخصيات كانت قريبة من التفجير تشير إلى أن الحادثة عبارة عن تفجير جندي لقنبلة أثناء تواجده في السوق وعدم مقدرته على إعادة مفتاح الأمان لها.

وخلال الساعة الماضية خرج قائد أمني بارز في قوات الحزام الأمني بتصريح جديد نفى تلك الرواية وقال أن الانفجار ناتج عن عبوة ناسفة وتستهدف قواته.

وقال النقيب الخضر الكوني قائد قوات الطوارئ والدعم الأمني في الشيخ عثمان أن عبوة ناسفة انفجرت ظهر الخميس في سوق قات بالشيخ عثمان واسفرت عن استشهاد وإصابة أكثر من أربعين شخص كلهم من المواطنين.

واضاف الكوني أن الانفجار استهدف قوة مشتركة من الطوارئ والدعم الأمني وشرطة الشيخ عثمان بقيادة العقيد احمد مانع كانت تنفذ حملة لإزالة الباعة من الشوارع في محيط مسجد النور.

وأكد النقيب الكوني أن أفراد الطوارئ والدعم الامني وشرطة الشيخ عثمان نفذوا انتشارا واسعا في المكان عقب الانفجار وجمعوا الأدلة الجنائية عبر المختصين وفيما يجري حاليا التحقيق بإشراف من مدير أمن عدن اللواء مطهر الشعيبي.

واسفر انفجار العبوة الناسفة عن استشهاد أربعة مواطنين وإصابة العشرات بجانب مسجد النور وسط مدينة الشيخ عثمان بالعاصمة عدن.