سباق بدني وكابوس محدق.. هل ينهار صلاح وماني في النهائي؟

نافذة اليمن - وكالات

بعد 10 أشهر من انطلاق الموسم الحافل، يواجه ليفربول الإنجليزي خطرا حقيقيا قبل مواجهة ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا، مساء السبت، يهدد نجميه الرئيسيين محمد صلاح وساديو ماني.

ويعاني نجمي ليفربول من "الإرهاق"، وهو ما تسبب لإصابة عضلية مؤخرا للمصري محمد صلاح، عاد بعدها ليشارك احتياطيا بالدوري الإنجليزي الممتاز.

ومنذ بداية الموسم قبل 10 أشهر، خاض صلاح وماني 17 مباراة كاملة، أكثر من هداف ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيما، وفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية.

وخاض لاعبو ليفربول أول مباراة لهم خلال تحضير الموسم، في 20 يوليو الماضي، بينما بدأ نجوم ريال مدريد باللعب في 8 أغسطس، بينما شارك بنزيما في 14 أغسطس.

وخاض لاعبو ليفربول أول مباراة لهم خلال تحضير الموسم، في 20 يوليو الماضي، بينما بدأ نجوم ريال مدريد باللعب في 8 أغسطس، بينما شارك بنزيما في 14 أغسطس.

وخاض صلاح وبنزيما هذا الموسم 69 مباراة بقميص ليفربول، بينما خاض بنزيما 52، ونجم ريال مدريد الآخر، فينيسيوس جونيور، 59 مباراة.

وعلى الصعيد الدولي، خاض صلاح وماني 14 مباراة دولية، بينما خاض بنزيما وفينيسيوس نصف هذا العدد.

وتأتي مباراة النهائي في باريس، بعد موسم شاق جدا، قد يسبب "إرهاقا عضليا" غير مسبوق، على نجمي ليفربول صلاح وماني، مما قد يؤثر على مستواهم خلال اللقاء.

ويسعى ليفربول لتجهيز نجميه بأفضل صورة قبل ليلة السبت، ولكن التجهيز لن يمحي قرابة 70 مباراة لعباها بقميص ليفربول، وقد نشهد إصابات خلال اللقاء المرتقب، أو جهدا بدنيا منخفض، في أحسن الأحول.

أما بنزيما، فساعده كثيرا جدول إسبانيا "الأقل ازدحاما"، وخروج الفريق من كأس الملك مبكرا، وحسم الدوري قبل شهر من النهاية، مما صب تركيزه على مباريات دوري الأبطال.