أبناء تعز يخرجون أمام ثلاثة منافذ مغلقة ويطالبون بفتحها .. رسالة للمبعوث الأممي في مفاوضات الاردن

عدن ـ نافذة اليمن 

خرج الآلاف من أبناء محافظة تعز ظهر اليوم الجمعة إلى قرب عدد من المنافذة الرئيسية التي يطالبون بفتحها وإنهاء الحصار المفروض عليهم من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأدى المتظاهرون صلاة الجمعة أمام تلك المنافذ وهي عقبة منيف أمام المنفذ الشرقي وفي منطقة زيد الموشكي في المنفذ الشمالي الشرقي وفي المطار القديم بالقرب من المنفذ الغربي.

وعقب الصلاة، طالب المشاركون الأمم المتحدة الضغط على الحوثيين لفتح الطرقات الرئيسية ورفع الحصار عن المدينة.

كما طالبوا المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، بالكف عن تجاهل هذا المطلب الإنساني، والاسراع بتنفيذ تعهداته برفع الحصار وفتح الطرق بشكل كامل ودون شروط مسبقة.

وكان مكتب الأوقاف في تعز قد دعا المواطنين لأداء الصلاة في المنافذ كما وجه خطباء المساجد بأن تكون خطبة الجمعة للحديث عن الحصار المفروض عن المحافظة.

ومنذ أسبوعين تتواصل الوقفات الاحتجاجية في تعز، للمطالبة بفك الحصار عن المدينة.

وخلال المفاوضات الدائرة في الأردن حاليا برعاية المبعوث الأممي لفتح طرقات تعز يسعى الحوثيين إلى فرض طرقات غير رئيسية وليست مرتبطة بالحصار من أجل فتحها وهو ما رفضه وفد الحكومة ووصفها بالتحايل على الهدنة الأممية والتهرب من إلتزاماتهم بعد فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة.