الحكم في قضية جوني ديب وآمبر هيرد.. 15 مليون دولار للنجم الأمريكي

نافذة اليمن - وكالات

أسدلت المحكمة الستار على الدعوى القضائية التي أقامها الممثل الأمريكي جوني ديب ضد طليقته آمبر هيرد، الأربعاء.

وقضت هيئة محلفين أمريكية بتعويض مقداره 15 مليون دولار لجوني ديب على خلفية تشهير هيرد به.

وأدانت هيئة المحلفين، الأربعاء الممثلة آمبر هيرد بتهمة التشهير بزوجها السابق النجم جوني ديب من خلال وصفها نفسها بأنها ضحية للعنف الأسري، بعد محاكمة حظيت بتغطية إعلامية واسعة غاصت عميقاً في خصوصيات الشخصيتين الهوليووديتين البارزتين.

وأجاب المحلفون السبعة بالإيجاب في قرارهم الذي تلي في المحكمة على مسألة ما إذا كان العنوان ومقطعان من مقالة نشرتها هيرد في صحيفة "واشنطن بوست" عام 2018 تحتوي على مضمون تشهيري في حق جوني ديب.

ونص قرار الهيئة على إلزام هيرد بدفع تعويض للممثل قدره 15 مليون دولار.

ورغم طلاقهما في 2017 بعد عملية تسوية حصلت فيها آمبر هيرد على 7 ملايين دولار، فإن الحديث عن علاقتها مع جوني ديب، مستمر منذ ذاك الحين.

ويرجع استمرار الحديث عن علاقة ديب وهيرد، إلى القضية الشهيرة التي رفعها نجم فيلم قراصنة الكاريبي Pirates of the Caribbean، ضد طليقته بتهمة التشهير به في أبريل/نيسان الماضي والتي جذبت اهتمام الملايين حول العالم، وذلك بعد نشرها مقالاً في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول 2018، وصفت فيه نفسها بأنها ضحية للعنف المنزلي.

وعلى الرغم من أن المقال لم يذكر ديب بالاسم، فإن توقيت المقال بعد طلاقهما خلق انطباعاً عاماً بأن ديب كان المعتدي عليها.

ونفى ديب جميع مزاعم الإساءة ورفع دعوى قضائية ضد زوجته السابقة بتهمة التشهير، مدعياً أن روايتها تسببت في أضرار شخصية ومالية لسمعته، مطالباً بتعويضات قدرها 50 مليون دولار، في القضية التي بدأت في الولايات المتحدة في أبريل/نيسان الماضي.

وفي المقابل شنت هيرد هجوماً مضاداً مطالبة ديب بتعويض مضاعف قدره 100 مليون دولار.

وبعد 6 أسابيع، وصلت قضية النجم جوني ديب وزوجته السابقة، آمبر هيرد، إلى محطتها الأخيرة، باستماع هيئة المحلفين للمرافعات الختامية.