تقرير: استنشاق الهواء الملوث أخطر من السجائر والكحول والإرهاب

نافدة اليمن / متابعات

حذر تقرير حديث صدر عن معهد سياسة الطاقة بجامعة شيكاغو من استنشاق الهواء الملوث، قائلا إنه يقلل متوسط العمر المتوقع العالمي بأكثر من عامين مما يزيد خطورته على الحياة مقارنة بتدخين السجائر أو شرب الكحول أو الصراع والإرهاب.

وقد صدر التقرير السنوي، المعروف باسم مؤشر جودة الهواء، هذا الأسبوع، ونشرت صحيفة “واشنطن بوست”مقتطفات منه.

ووجد التقرير أن تلوث الهواء بمزيج من جزيئات الدخان والأبخرة والغبار ظل مرتفعا، حتى مع انتشار جائحة فيروس كورونا التي أدت إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي مما انعكس إيجابا على صفاء السماء في بعض المناطق الأكثر تلوثا في العالم.

في الوقت نفسه، يقول مؤشر جودة الهواء إن الأدلة على المخاطر الصحية المرتبطة بالتلوث زادت، مضيفا أن قادة العالم لا يبذلون الجهد الكافي لحل المشكلة.

ويمكن أن يؤدي تلوث الهواء إلى الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب والشرايين وسرطان الرئة وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. ويقول التقرير إن تلوث الهواء يخفض متوسط العمر المتوقع العالمي بمقدار 2.2 سنة.