صنعاء تشهد تصفية 2 من مشائخ القبائل البارزين وإغلاق قناة حوثية بعد استفحال الصراع

نافذة اليمن - عدن

شهدت العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، في أقل من اليومين الماضيين، تصفية إثنين من مشائخ القبائل بشوارع المدينة.

وأفادت مصادر محلية، بتصفية الشيخ محمد عبدربه الطيب الشمري احد مشايخ حمرة والقويم في البيضاء، في أحد شوارع العاصمة صنعاء، في عملية هي الثانية تشهدها المدينة ضد المشايخ في اقل من يومين.

وكانت العاصمة شهدت امس الأول عملية تصفية للقيادي الحوثي الشيخ "ابو فضل" مع اثنين من مرافقيه في شارع المطار شمال العاصمة قبل يومين.

وعملت ميليشيات الحوثي على تصفية حلفائها من المشايخ القبليين، الذين استخدمتهم لخدمة مشروعها ، وساعدوها في دخول مناطقهم والسيطرة عليها، قبل أن تستغني عن خدماتهم وتنهي أدوارهم بتصفيتهم، وقامت بتصفية 32 شيخاً قبلياً منذ مطلع العام 2019 .

وفي سياق آخر، أدى الصراع المستفحل بين قيادات الميليشيات، إلى ايقاف بث قناة اللحظة التلفزيونية، بعد أربع سنوات على انطلاقها من العاصمة صنعاء، وهي احدى قنوات الميليشيات الموجهة والممولة خارجيا. وفقاً لمصادر إعلامية.

وأشارت المصادر إلى ان توقف القناة جاء بسبب خلافات بين قيادات في الميليشيات المالكة للقناة بسبب فشلها وعدم نجاحها رغم المليارات التي صرفت لها.