تشديد امريكي وأممي على استكمال هدنة الشهرين

نافذة اليمن - عدن

تؤكد الولايات المتحدة والأمم المتحدة، أهمية استكمال عناصر الهدنة اليمنية، وضرورة تثبيتها، وأن التطورات التي يشهدها ملف الأزمة «غير مسبوقة»، وهو ما جاء على لسان المبعوثين الأممي هانس غروندبرغ والأميركي تيم ليندركينغ خلال تصريحات صحفية، في استوكهولم على هامش منتدى اليمن الدولي.

ويقرأ غروندبرغ مسألة التنازلات في الهدنة اليمنية بأنها ليست مرتبطة بطرفيها (الحكومة اليمنية والميليشيات الحوثية).

ويقول «فضلًا عن حقيقة أن الهدنة مؤقتة، فهي موجهة لشعب اليمن وليس للأطراف. لذلك عندما يفي أحد الطرفين بالتزاماته، فهذا ليس تنازلاً للطرف الآخر، إنه تنازل لشعب اليمن، وأعتقد أن كلا الجانبين يقدر ويفهم ذلك».

كما تحدث ليندركينغ عن فوائد التزامات الطرفين.

وقال «عندما يظهر الأطراف التزاماً، فإنهم يظهرون أيضاً الثقة، ولهذا من المهم أن نرى تقدماً في جميع عناصر الهدنة»، في إشارة إلى قضية فتح المعابر وخصوصا تعز.

وحول تمديد الهدنة، قال: «نأمل تثبيت الهدنة الحالية التي تم تمديدها حتى 2 أغسطس (آب) مرة أخرى. ومن المهم جداً أن يلتزم الطرفان بنود الهدنة التي سبق أن اتفقا عليها».