بدعم إماراتي .. مؤسسة خليفة الإنسانية توزيع مساعدات جديدة لإنعاش قطاع الزراعة في سقطرى

عدن ـ نافذة اليمن 

دشن الفريق الزراعي التابع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية اليوم توزيع أكياس خاصة لتغطية عذوق النخيل على المزارعين بمحافظة سقطرى للموسم الخامس على التوالي.

واستهدفت عملية التوزيع كلا من منطقة قيسو بمديرية قلنسية وعبد الكوري التي تعتبر من أكثر مناطق كثافة ببساتين النخيل في الجزيرة وذلك بهدف مساعدة المزارعين في الحفاظ على إنتاجهم من التمور وحمايتها من التساقط خاصة مع اشتداد الرياح الموسمية على الجزيرة.

وفي التدشين قال نائب رئيس لجنة التنمية سالم داهق اليوم تم توزيع 10 ألف من الأكياس المشبكة لمزارعي النخيل منطقة قسيو. لافتاً أن الأكياس المشبكة لها أهمية في تسهيل عملية جني الرطب وتحافظ على جودة المنتج وتسهم في عملية تسويقه بشكل أفضل، مثمنا جهود مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التي دائما تولي المزارعين اهتمام كبير وتعمل على تشجيعهم بشكل مستمر.

وأكد المهندس الزراعي إياد علي عبد اللاه أن تدشين عملية توزيع الأكياس المشبكة اليوم يأتي امتدادا لجهود المؤسسة في دعم المزارعين في الأرخبيل لتمكينهم من الارتقاء إنتاجهم من التمور، مضيفا  أن التجارب التي تمت خلال الموسم السابقة أثبتت جدوى استخدامها في عدم وجود تأثيرات سلبية على الثمار بعد وضعها داخل الأكياس المشبكة خاصة فيما يتعلق بالتهوية وأمراض التعفن والتحميض اضافة الى ان الأكياس تقلل من اصابة الثمار الناضجة ومهاجمة الطيور فضلا على أنها تمنع تساقط الثمار.

وأكد شيخ منطقة قيسو حسن محمد القيسي : " تسلمنا اليوم 10 ألف كيس مشبكة خاصة في تغطية عذوق النخيل للمزارعين منطقة قيسو بدعم من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية"، مضيفا " أن الدعم الذي تسلمه مزارعين منطقة قيسو اليوم يأتي للمرة الخامسة على التوالي وكان له الأسهم في مساعدة المزارعين في الحفاظ على انتاجهم من التساقط الذي يتعرض له خلال الأعوام الماضية قبل تدخل مؤسسة خليفة في المساعدة بإنهاء هذه المشكلة بطرق حديثة.

وعبر المزارع محمد رامي عبد الله عن خالص شكره لمؤسسة خليفة على جهودها ودعمها الدائم للقطاع الزراعي الذي يشهد تطورا ملحوظ في الجزيرة. لافتا أن مزارعين منطقة قسيو حظوا بنصيبهم من الدعم المقدم لتطوير القطاع الزراعي خاصة في النخيل وإنتاج التمور.