أزمة ديزل في صنعاء .. ومصادر تكشف لـ"نافذة اليمن" أين ذهبت الكمية

عدن ـ نافذة اليمن 

تشهد العاصمة صنعاء منذ أيام أزمة خانقة في مادة الديزل وسط تجمع المئات من الشاحنات والسيارات أمام محطات الوقود في انتظار التعبئة.

وشكا مواطنون في صنعاء من أن شركة النفط أوقفت تعزيز محطات الوقود بمادة الديزل منذ يومين ، موضحين أنهم يقفون في طوابير طويلة في انتظار أن يتم تموين المحطات وتعبئة سياراتهم وشاحناتهم بماده الديزل.

بدورها كشفت مصادر عاملة في شركة النفط في صنعاء معلومات خاصة لـ"نافذة اليمن" عن قيام قيادات حوثية عليا بالاستحواذ على كميات كبيرة من مادة الديزل وتحويلها لصالح جهات عسكرية تابعة لها لتغطية إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة وتموين لجبهات القتال ، موضحا أن جزء من الكمية المنهوبة من قبل تلك القيادات تم إرسالها إلى السوق السوداء حيث ظهرت مجددا الأسواق رغم استقرار المشتقات النفطية التي تصل تباعاً عبر البواخر إلى ميناء الحديدة ضمن الهدنة الأممية الحالية.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات الحوثية تقوم بإفتعال أزمة المشتقات النفطية من أجل الحصول على مكاسب مادية كبيرة، حيث يتم بيع الوقود في الأسواق السوداء التي تديرها تلك القيادات بأسعار مضاعفة.