السلطة المحلية في الحديدة تصف بيان أممي بالمهزلة .. وتفضح أسماء حوثية تدير الموانئ

عدن ـ نافذة اليمن 

استنكرت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة، تقرير الأمم المتحدة بشأن الوضع  في موانىء الحديدة، ووصفته بالمغالطات المفضوحة، والهدف منه تضليل المجتمع الدولي للواقع المغاير، لما ورد التقرير.

وقالت السلطة المحلية بالحديدة في بيان رسمي، ، ان مليشيا الحوثي سرحت قادات هذه الموانئ الرسميين، وقامت بتعيين المدعو ابو الحسن مديرا لأمن ميناء الحديدة والحوثي المدعو ابو حمزة العميسي مدير امن ميناء راس عيسى والمتحوث ابو عبدالرحمن وجيه الدين مديرا لأمن ميناء الصليف وكل منهم لديه مجموعة من الحوثيين يديرون أمور الموانئ، وليس لهم اي علم بقوانيين ولوائح انظمة الموانئ.

وأكد البيان ان ما اوردته اللجنه الأممية، في تقريرها الأخير انها تحافظ على الوضع بموانئ الحديدة والصليف وراس عيسى بطابعها المدني، مخالف للواقع، وتضليل للمجتمع الدولي بحقائق الواقع التي تفرضة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا.

وكشف البيان، ان ميليشيا الحوثي عمدت مؤخراً إلى نشر ألغام بحرية بالقرب من خزان صافر العائم قبالة سواحل رأٍس عيسى، وان الألغام التي تتفجر في الموانئ الثلاثة من وقت لآخر، دون أي موقف جاد للجان الامم المتحدة بالحديدة.

وطالب البيان، الأمم المتحدة بسرعة إيقاف الإرهاب الحوثي بالحديدة وتكليف لجنة للتحقيق عن صحة ماذكر في التقرير الأممي، وانهاء المهزلة الحاصلة.