خبير يدعو المجلس الرئاسي لتشكيل غرفة عمليات للملف الاقتصادي

عدن ـ نافذة اليمن 

دعا خبير في الشأن الاقتصادي اليمني المجلس الرئاسي والحكومة اليمنية إلى سرعة تشكيل غرفة عمليات طارئة من أجل إدارة الملف الاقتصادي للخروج من الأزمات الراهنة.

وقال الباحث والخبير الاقتصادي عبدالحميد المساجدي في تصريح له أن هناك تحديات كثيرة تتصدر المشهد والوضع الراهن وعلى المجلس الرئاسي والحكومة اليمنية التحرك عاجلاً لحلحلت هذه التحديات ، مشيرا إلى أن أولى الخطوات هو تشكيل المجلس الرئاسي والحكومة لغرفة عمليات لإدارة الملف الاقتصادي بشكل متكامل في البلد.

وأضاف المساجدي أن “تشكيل المجلس الرئاسي جاء في ظل شلل للخدمات العامة وعجز حكومي عن توفيرها وارتفاع في الأسعار وتراجع مستمر للعملة الوطنية، وانقطاع للكهرباء وعقم في الإدارة الحكومية، واستشراء للفساد، وبطئ في تنفيذ الإصلاحات المطلوبة".

وأشار إلى أن المجلس الرئاسي يجب أن يشكل غرفة عمليات طارئة لإدارة الملف الاقتصادي للدفع بتوفير الخدمات العامة للمواطنين، معتبرا أن بقاء الأوضاع كما هي عليه دون تحرك جاد وسريع يفوق سرعة التدهور في الخدمات والمؤشرات الاقتصادية سيعني المزيد من الفشل، والمزيد من التوتر السياسي والإخفاق الاقتصادي وبالتالي، سيزيد حجم التحديات التي تواجه المجلس الرئاسي.

وقال أنه بالتوازي مع التحديات الاقتصادية، تتزايد أعباء الملف السياسي في عمل الشرعية اليمنية.